الرئيسية / إقتصاد / الداودي يكشف سر تحول المغرب إلى قطب اقتصادي مهم
الداودي

الداودي يكشف سر تحول المغرب إلى قطب اقتصادي مهم

أكد لحسن الداودي وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن المغرب أصبح قطبا اقتصاديا مهما، وقبلة للاستثمارات الخارجية، “ولعل خير دليل هو المشروع الضخم لشركة “رونو” الذي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس يوم الجمعة الفائت بمدينة الرباط”.

وأبرز الداودي، خلال لقاء تواصلي نظمته الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بالفقيه بن صالح مع مستشاري الحزب والكتابات المحلية بالإقليم أمس الأحد، أن “الاستثمار الحقيقي يجب أن يكون في العنصر البشري، وعلى وجه الخصوص الشباب باعتبارهم مستقبل الأمة،شريطة توجيهه وتكوينه تكوينا يستجيب لحاجيات سوق الشغل”.

 وأبرز وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن هذا المشروع سيوفر عددا كبيرا من مناصب الشغل، وذلك بفضل الإصلاحات الهيكلية التي قامت بها الحكومة، وكذا الاستقرار السياسي الذي يعد من أهم العوامل لجلب الاستثمارات الأجنبية، في ظل وضع إقليمي مضطرب.

 واستطرد المتحدث ذاته، أن “البطالة هي أم المعضلات التي تواجهها الحكومة، التي قطعت مع منطق الزبونية والمحسوبية في التوظيف، لأن أبناء المغرب سواسية، ومن شأن المنطق أن يعيد الثقة إلى بلادنا ومؤسساته”.

هذا، وترأس الملك محمد السادس يوم الجمعة 8 أبريل، بالقصر الملكي بالرباط، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن، حفل إطلاق المشروع الجديد لمجموعة رونو بالمغرب، والذي يعد منطقة للأنشطة من الجيل الجديد، ومشروعا مهيكلا سيعزز من تموقع المغرب كبلد رائد في مجال صناعة السيارات على الصعيد العالمي.

إقرأ أيضا:  الرباط. الملك محمد السادس يترأس حفل إطلاق المشروع الجديد لـ”رونو”