الرئيسية / ثقافة وفن / حجز قطع اثرية تعود الى العهدين العثماني والروماني بالمنستير التونسية
media_temp_1402661192

حجز قطع اثرية تعود الى العهدين العثماني والروماني بالمنستير التونسية

تدخلت امس الاثنين 16 فبراير2015 فرقة من الشرطة العدلية بالمنستير وممثلة المعهد الوطنى للتراث لحجز قطع أثرية تم اكتشافها عرضا على أرض مخصصة لبناء مشروع سكنى لخواص فى مدينة المنستير.
وأوضحت المكلفة بالبحوث الاثرية والتاريخية بالمعهد الوطنى للتراث هاجر الكريمى فى تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء أن هناك أربعة مهاريس من النحاس الخالص يتراوح وزن المهراس الواحد منها بين أربعة و7 كيلغرامات وهى ذات قيمة تاريخية هامة .
وبينت أن المهاريس مصبوبة بالقالب حسب تقنية قديمة جدا وأنه سيتم اجراء تحاليل مخبرية لمزيد التأكد من الحقبة الزمنية لهذه المهاريس.
وقالت انه تم العثور امس فى الموقع الذى تم فيه حجز المهاريس على مايقارب عن 23 قطعة من الحجارة المنقوشة وهى قطع معمارية اثرية برزت نتيجة هدم منزل قديم وهى قطع زخرفية لواجهات أبواب وشبابيك تعود الى الفترة العثمانية أى منذ أواخر القرن 17 الى حدود القرن 19 وعديد القطع الفخارية الى جانب العثور على رأس رومانية من الرخام الابيض يرجح أنها لشخصية مهمة .
وشملت القطع المحجوزة كذلك مجموعة من القطع الفخارية المهشمة لجرار تقليدية قديمة لم يتم بعد تحديد حقبتها الزمنية.