الرئيسية / ثقافة وفن / رسام اسباني يستلهم أعماله الفنية من المشاهد الطبيعية للمغرب
معرض

رسام اسباني يستلهم أعماله الفنية من المشاهد الطبيعية للمغرب

يعرض الفنان الإسباني سلفادور سانشيث غوميث أعماله الفوتوغرافية حول روعة المناظر الطبيعية للمغرب وجوانب المعيش اليومي بالمملكة ما بين 6 و22 نونبر القادم في إيل إيخيدو (ألميرية جنوب إسبانيا).
ويشكل معرض سلفادور سانشيث غوميث ، الذي سيقام تحت عنوان “الإحساس والإنصات ومشاهدة المغرب”، إطلالة على جمال وتنوع الثقافة المغربية وتعدد وثراء مناظره الطبيعية الخلابة، إلى جانب عادات وتقاليد شعبه العريقة.
كما تقترح هذه التظاهرة التشكيلية، التي ستقام بإحدى قاعات بلدية إيل إيخيدو، على زوارها مجموعة غنية ومتنوعة من الصور الفوتوغرافية التقطتها عدسة هذا الفنان الإسباني خلال زياراته المتعددة لحواضر ومناطق مختلفة من المملكة.
وتعكس صور سلفادور سانشيث غوميث الفوتوغرافية جمال المناظر والمواقع الطبيعية بالمملكة، وكذا تنوع ألوانها وظلالها وأشكالها، كما تسلط الضوء على جوانب مختلفة من المعيش اليومي للمواطن المغربي وعاداته وتقاليده الضاربة في القدم.
وترصد أعمل هذا الفنان، الذي سبق أن عرض بألميرية في دجنبر 2012، وبتطوان ما بين 12 ماي و21 يوليوز من السنة نفسها ومؤخرا بمورسية، بعفوية تفاصيل الحياة اليومية للمغربي ولطقوسه الدينية ومهنه وتقاليده الضاربة في القدم.