الرئيسية / ثقافة وفن / مسرحية “على سبيل المثال” تجمع بين جيل الرواد وجيل الشباب
17c2b3ce4732475c7746c079f65d091b

مسرحية “على سبيل المثال” تجمع بين جيل الرواد وجيل الشباب

بعد عرضها ما قبل الاول الذي احتضنته قاعة با حنيني التابعة لوزارة الثقافة. تستعد فرقة مسرح اليوم والغد، لتقديم عرضها الأول لمسرحيتها الجديدة “على سبيل المثال” بالمسرح الوطني محمد الخامس. و ذلك يوم 26 من فبراير 2014.
 المسرحية التي انجزت بشراكة مع المسرح الوطني محمد الخامس تعد لحظة فارقة في عمر المسرح المغربي ، حسب بيان تلقى موقع ” مشاهد” نسخة منه، حيث اعتمد المخرج محمد  خدي على تقنيات مغايرة في الإخراج المسرحي نالت إعجاب الجمهور و المتتبعين و المهتمين على حد السواء في العرض السالف الذكر.
كما أن “على سبيل المثال” ، يضيف البيان،مسرحية اجتمعت لها كل ظروف و سبل النجاح حيث ضمت تحالفا فنيا مميزا جمع محمد الجم مؤلفا، و محمد خدي مخرجا، و فاطمة الزهراء أحرار وحفيظ الخطيب ممثلين.
و يعتبر هذا النص هو الاول من نوعه لمحمد الجم الذي تشتغل عليه فرقة غير فرقة المسرح الوطني. غير أن التعاون و التعامل المسرحي بين الرائدين خدي و الجم كانت له سوابق في أعمال أخرى احتضنتها فرقة المسرح الوطني.
 إلى جانب الرواد تأتي مسرحية “على سبيل المثال” لتجمع نجوما شبابا في شخص فاطمة الزهراء أحرار و حفيظ الخطيب. نجوم المسرحية ليسوا ممثلين و مخرجين و مؤلفين بل شعراء و زجالين مثل احمد المسيح الذي كتب أغنية المسرحية التي تؤديها فرقة “دوبل إم” و فاطمة الزهراء أحرار، فيما لحنها الفنان جواد عصامي.
بالنسبة للموسيقى المشهدية  فقد انجزها الموسيقي سيمو أحرار. اما السينوغرافيا فللفنان عبد الصمد الكواكبي و الملابس للفنانة شريفة الحمري. بينما صمم الملصق الفنان عبد الرحيم المشرقي، المتابعة الإعلامية لعبد العزيز بنعبو.
و الجدير بالذكر أن ” فرقة مسرح اليوم والغد قدمت مسرحيتها  بدعم من جمعية الأعمال الاجتماعية للمكتب الشريف للفوسفاط في كل من واد زم و بوجنيبة اواخر الشهر الحالي.