الرئيسية / ثقافة وفن / مدينة تطوان تحتفي بالعيد السابع عشر للكتاب
df742b6e645a05cf148e11581e64d2d9

مدينة تطوان تحتفي بالعيد السابع عشر للكتاب

 

 

تحتفي مدينة تطوان إلى غاية 20 يونيو الجاري، بالدورة السابعة عشر لعيد الكتاب، التي تم إغناؤها ببرنامج يتضمن عدة أنشطة تتمحور حول موضوع “الكتابة والسفر”.

ويهم هذا الحدث الثقافي، الذي تنظمه المديرية الجهوية للثقافة بطنجة – تطوان بشراكة مع اتحاد كتاب المغرب- فرع تطوان، تنظيم معرض للكتاب في فضاء باب العقلة التاريخي، علاوة على معرض للصور القديمة حول موضوع الذاكرة المغربية الأندلسية وندوات حول الكتابة والسفر.

وتعرف هذه الدورة أيضا تقديم عدة مؤلفات في مختلف مجالات الأدب والبحث والفكر من توقيع كتاب ومثقفين مغاربة مرموقين.

وأكد المدير الجهوي للثقافة بطنجة – تطوان، محمد الثقال، أن عيد الكتاب أضحى على مر السنين حدثا ثقافيا أساسيا بالنسبة لمدينة تطوان وجهة الشمال بصفة عامة اعتبارا لأهمية البرمجة الغنية باللقاءات والنقاشات، وذلك بمشاركة نخبة من الكتاب والمثقفين المغاربة.

وأضاف أن الحدث يهدف إلى النهوض بالكتاب والقراءة وإبراز دور الثقافة في التنمية، بالمعنى الواسع للكلمة، والمجتمع مشيرا إلى أن هذا اللقاء يندرج في إطار مقاربة للقرب الثقافي تضع الثقافة والكتاب في صف الحقوق الأولية للمواطن.

وأفاد الكاتب العام لفرع اتحاد كتاب المغرب بتطوان، محسن أخريف، بأن هذه الدورة تعرف مشاركة حوالي 65 كاتبا يقدمون مختلف التجارب الأدبية والثقافية، ما من شأنه أن يسهم في إغناء هذه التظاهرة الثقافية.

وأضاف محسن أخريف أن هذه الدورة تميزت أيضا بتغيير تاريخ تنظيم عيد الكتاب، الذي يتم تنظيمه في نهاية الموسم الثقافي بدلا من فصل الخريف، من أجل إعطائه فرصة أكثر للحضور والإسهام بشكل فعال في التنشيط الثقافي للمدينة.

وقد نشط الندوة الافتتاحية لهذه الدورة رئيس اتحاد كتاب المغرب، عبد الرحيم العلام، علاوة على الأدباء المهدي أخريف وشعيب حليفي ومحسن أخريف، الذين بحثوا العلاقة بين الكتابة والسفر من مختلف جوانبها الأدبية، مسلطين الأضواء على تجاربهم الأدبية.

وتتميز هذه الدورة بتقديم الإصدارات الأخيرة للكتاب والنقاد والباحثين سعاد الناصر وعبد الرحيم جبران وعثمان أشقرا ومحسن أخريف، وكذا الدواوين الأخيرة للشعراء عبد الجواد الخنيفي وإيمان الخطابي وأسعد البازي، فيما ستخصص فقرة “لقاء مع كاتب” هذه السنة للروائي عبد الرحيم لحبيبي، الذي تم ترشيح روايته الأخيرة “تغربية العبدي المشهور بولد الحمرية” ضمن القائمة القصيرة للجائزة الدولية للرواية العربية (بوكر العربية 2014).

وسيتم اختتام عيد الكتاب بتوقيع مسرحيتين وهما “الباب والرأس ” لرضوان احدادو، و”رجل الخبز الحافي” للزبير بن بوشتى.

ومن جهة أخرى، تستقبل مدرسة الفنون والمهن بتطوان، في إطار هذا الحدث، احتفالات تقديم كتابات في النقد الأدبي ، يوقعها بالخصوص محمد العمارتي وحسن الغشتول وعز الدين الشنتوف