الرئيسية / ثقافة وفن / الموريتانية خديجتو بنت إسماعيل تعرض لوحاتها بالمركز الثقافي المغربي بنواكشوط
cc21e46bf46e3241ba368d1d6b01ae98

الموريتانية خديجتو بنت إسماعيل تعرض لوحاتها بالمركز الثقافي المغربي بنواكشوط

 

افتتح، مساء الاثنين ببهو المركز الثقافي المغربي بنواكشوط، معرض للفنانة التشكيلية الموريتانية خديجتو بنت إسماعيل، تحت عنوان “الفن في خدمة التراث الثقافي”. فبعد فترة غياب ليست بالقصيرة، قررت خديجتو بنت إسماعيل أن تكشف لجمهورها عن ثمرة عملها وبحثها، الذي عكفت عليه طيلة الأشهر الأخيرة، والذي ينطوي على نظرة فنية شخصية للتراث الثقافي الموريتاني، فاختارت لمعرضها، الذي سيستمر حتى 16 من الشهر الجاري، شعار “الفن في خدمة التراث الثقافي”. ويقدم هذا المعرض، الذي يشتمل على 20 لوحة، عملا متميزا استطاعت من خلاله المزج بين الشكل والمضمون، ذلك أن حسن اختيار الألوان الساخنة يعكس جيدا المحيط الصحراوي والإطار الطبيعي لحياة البداوة. وتبرز الفنانة في لوحاتها أدوات الاستعمال اليومي ومواد الزينة والتجميل التي تميز أصالة الثقافة المحلية، كالخيمة والأزياء التقليدية والحلي والوشم بالحناء، حيث يبرز كل ذلك بشكل إرادي وجميل في لوحات تحمل رسالة جلية عن المكانة التي تقتعدها المرأة في المجتمع الموريتاني. وجرى حفل الافتتاح، على الخصوص، بحضور القائم بأعمال السفارة المغربية بنواكشوط محمد بنمبارك، ومريم دادة رئيسة مؤسسة المختار ولد داده، ومستشارين ثقافيين ببعض السفارات وثلة من رجال الثقافة والفن. وكانت خديجتو أقامت أول معرض لها، وكان معرضا مشتركا مع فنانين موريتانيين اثنين، مطلع سنة 2005، وتحديدا بالمركز الثقافي المغربي بنواكشوط. وفي إطار أنشطته لشهر يونيو الجاري سيحتضن بهو المركز الثقافي المغربي معرضا للفنان التشكيلي الموريتاني منصور كيبي تحت عنوان “الفن لرسم ملامح” وذلك من 17 إلى 30 يونيو الجاري.