الرئيسية / ثقافة وفن / المركز الثقافي المغربي بنواكشوط يحتضن محاضرة حول تاريخ التبادل التجاري بين البلدين
19a0ec64e9110d8002c2015ebcc74f7a

المركز الثقافي المغربي بنواكشوط يحتضن محاضرة حول تاريخ التبادل التجاري بين البلدين

 

احتضن المركز الثقافي المغربي بنواكشوط، أمس الثلاثاء، محاضرة تحت عنوان “الودع والريش،عملات تداول صرفية قديمة في مدينتي ولاتة وتيشيت ” قدمها أحمد ولد محمد يحيى ولد أحمدو فال، الباحث والخبير في مخطوطات الغرب الإسلامي. وأشار المحاضر إلى أنه كانت تستخدم في غرب إفريقيا في الماضي وإلى غاية الاحتلال الفرنسي أنواع متعددة من المواد كعملة تجارية منها على وجه الخصوص الودع والريش في التبادل التجاري في مدينتي ولاتة وتيشيت بموريتانيا. 

وأوضح ولد يحي، رئيس قسم المخطوطات بالمعهد الموريتاني للبحث العلمي سابقا، أنه توجد إلى اليوم في هاتين المدينتين بقايا من الودع، كما توجد في المكتبات القديمة وثائق تتعلق بودائع وتعامل بالريش بين بعض تجار مدينتي تيشيت الموريتانية وكلميم المغربية . 

وذكر أن فتاوى لعلماء من المنطقة تبرز أهمية الريش وكثرة تداوله بين الباعة والتجار في المنطقة من بينهم العلامة المقري المغربي الذي أكد في كتابه ” نفح الطيب من غصن أندلس الرطيب” أن الريش كان يوجد بكثرة بولاتة، وكان التجار يحملونه منها إلى الشمال، وعبيدة بن محمد الصغير بن امبوجة العلوي ومحمد الأمين بن أحمد زيدان الجكني وابراهيم بن سيدي محمد السباعي. 

وتطرق المحاضر إلى دور الحركة التجارية والاقتصادية والثقافية في مدينتي تيشيت وولاتة وعلاقتهما التجارية مع المغرب في الشمال ومالي في الجنوب، وازدهار التجارة في المنطقة في زمن “السيبة” و”طغيان الظلمة” ودور المراسلات والوثائق والعقود في الكشف عن المعاملات التجارية وأنواع البضائع التجارية المستوردة والمصدرة، والمقارنة بين الحركة التجارية في المنطقة زمن “السيبة”، وغياب الأمن والحركة التجارية الحديثة المؤمنة بنظام الدولة والأمن.