المنصوري: المؤتمر الخامس لحزب الأصالة والمعاصرة محطة تنظيمية مهمة وناجحة

قالت المنسقة الوطنية للقيادة الجماعية للأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة، فاطمة الزهراء المنصوري، إن المؤتمر الخامس للحزب يعد محطة تنظيمية مهمة كانت منتظرة وناجحة.

وأكدت المنصوري في تصريح للصحافة، عقب انتخاب أعضاء القيادة الجماعية للأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة، أمس السبت ببوزنيقة، على “عدم وجود أي أزمة داخل صفوف الحزب، بل على العكس من ذلك فإن الحزب يؤكد إنجازاته ويصحح مساره ليسير قدما بالمغاربة وطموح المواطنات والمواطنين”.

وسجلت أن المؤتمر الخامس مر في أجواء جيدة، مع حضور مهم للمؤتمرات والمؤتمرين الذين تجاوز عددهم الثلاثة آلاف، مشيدة بمستوى النقاش بين أعضاء الحزب داخل اللجان.

وأردفت أن هذا المؤتمر “اختتم بدورة للمجلس الوطني، انعقدت مباشرة بعد المصادقة على النصوص الأساسية لحزب الأصالة والمعاصرة، والوثيقة السياسية التي تعد وثيقة جد مهمة، إذ ترسم الخطوط العريضة للعمل الذي سيتم القيام به داخل أكاديمية تكوين حزب “الجرار” والتي سيتم إحداثها قريبا وسيترأسها أحمد اخشيشن”.

وأعربت المنصوري عن سعادتها بانتخاب نجوى كوكوس، رئيسة للمجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، لافتة إلى أنها “تنتمي للجيل الأول لحزب الأصالة والمعاصرة الذين تكونوا داخل صفوف الحزب ولم يسبق أن كانت لديهم انتماءات حزبية أخرى”.

وأضافت أن هؤلاء المناضلين والمناضلات الذين تحملوا اليوم مسؤولية قيادة حزب الأصالة والمعاصرة، يتمتعون بالنضج والقناعات السياسية الكافية ولهم تجارب وطنية ومحلية ناجحة.

وتضم الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة، كلا من فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني المنتهية ولايته، ومحمد مهدي بنسعيد عضو المكتب السياسي للحزب، وصلاح الدين أبو الغالي البرلماني عن دائرة مديونة بمدينة الدار البيضاء.

اقرأ أيضا

الملك يهنئ المنصوري بمناسبة انتخابها منسقة للقيادة الجماعية لـ”البام”

بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى فاطمة الزهراء المنصوري بمناسبة انتخابها منسقة للقيادة الجماعية للأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة.

المنصوري وبنسعيد وأبو الغالي يقودون “البام” خلفا لوهبي

تم مساء اليوم السبت، انتخاب أعضاء "القيادة الجماعية" للأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة، خلفا للأمين العام السابق عبد اللطيف وهبي.

البرلمان يواكب تقدم الاستفادة من الدعم المباشر للسكن

تواكب الفرق واللجان البرلمانية، تنزيل برنامج الدعم المباشر للسكن، المشروع الملكي الهادف إلى تعزيز قدرة المواطنين على الولوج إلى سكن لائق.