المغرب يرد على فنزويلا بخصوص قضية الصحراء في مجلس الأمن

في رده على تصريحات فنزويلا بخصوص قضية الصحراء المغربية خلال جلسة نقاش لمجلس الأمن حول حفظ السلم والأمن الدولي، شدد مساعد الممثل الدائم للمغرب بالأمم المتحدة، عبد الرزاق لعسل، على أنه من المفارقة أن يقدم بلد يشكل تهديدا لجيرانه على التحدث عن السلم والأمن.

وذكر الدبلوماسي المغربي بأن فنزويلا ستكون لها شرعية ذلك حينما تحترم حسن الجوار، الذي يعد مبدأ غير قابل للتصرف للأمم المتحدة.

ولاحظ لعسل أن السلم والأمن يوجدان في موضع تهديد بسبب السياسة التوسعية وعدم احترام حسن الجوار والصلات مع شبكات التهريب، وكذا الانتهاكات الواسعة النطاق لحقوق الإنسان.

وأضاف أن فنزويلا تشكل تهديدا حقيقيا بالنسبة لأمن جيرانها من خلال محاولاتها امتصاص غيانا لسبب وحيد أن هذه الدولة، العضو بالأمم المتحدة والجارة لفنزويلا، اكتشفت البترول.

وذكر الدبلوماسي المغربي بأن فنزويلا تمول وتسلح الحركات الانفصالية والإرهابية بدولة مجاورة أخرى، وذلك في تجاهل واضح لقواعد حسن الجوار ومبدأ احترام الوحدة الترابية اللذين يعدان من الركائز الأساسية لمبادئ الأمم المتحدة.

للمزيد:فنزويلا تهدد مصالح اسبانيا دفاعا عن “بوديموس”

وقال إن فنزويلا “تضطهد مواطنيها والزعماء السياسيين المعارضين للأولغارشية الحاكمة”.

وأوضح أن فنزويلا تقيم “صلات مع شبكات الاتجار في المخدرات التي تهدد الأمن الإقليمي”، مضيفا أن هذا “الخبر كان من العناوين الرئيسية للصحافة الدولية”.

إقرأ أيضا: الجزائر تصدر100 ألف برميل نفط يوميا لفنزويلا لتخفيف خامها الثقيل

ودعا السيد لعسل الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى أن تكون أكثر دقة في اختيار أعضاء مجلس الأمن، عبر الأخذ بعين الاعتبار مساهمتهم في السلم والأمن الدوليين، كما تنص على ذلك المادة 23 من ميثاق الامم المتحدة.

 

اقرأ أيضا

مجلس الأمن

إحاطة دي مستورا الأخيرة تثبت ذلك: لا حل لقضية الصحراء المغربية داخل مجلس الأمن!!

كما كان متوقعا، قدم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إحاطته نصف السنوية لأعضاء مجلس الأمن، في جلسة مغلقة سبقها لقاؤه (أي دي مستورا) مع كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، المسؤول في الخارجية الأمريكية جوشوا هاريس،

السفير عمر هلال

بمجلس الأمن.. السفير هلال يلقن وزير الخارجية الجزائري درسا قاسيا

خلال جلسة نقاش مفتوح بمجلس الأمن الدولي حول “دور الشباب في مكافحة التحديات الأمنية في البحر الأبيض المتوسط”، انعقد أمس الأربعاء بنيويورك، تمادى وزير الخارجية الجزائري، أحمد عطاف،

اجتماع مجلس الأمن حول الصحراء.. ورطة للجزائر أم لدي مستورا؟!

كما جرت العادة، يعقد مجلس الأمن جلسته نصف السنوية حول الصحراء المغربية، للاستماع إلى تقريرين من كل من مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة وممثله ستيفان دي مستورا، ورئيس بعثة المينورسو ألكسندر إيفانكو، حول متابعة تنفيذ قرار المجلس 2703،

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *