مقتل ملكة جمال فنزويلا بعملية سطو مسلح

قتلت ملكة جمال فنزويلا السابقة مونيكا سبير وزوجها توماس هنري بيري، بعدما أطلق لصوص النار عليهما في سيارتهما على جانب طريق ريفي في ولاية كارابوبو في فنزويلا.

وكانت سبير، التي تبلغ من العمر 29 عاماً، قد تمنت لمعجبيها الشعور بالصحة والسلام والحب في واحدة من تغريداتها الأخيرة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قبل أسبوع من مقتلها.

وقال مسؤولون فنزويليون إن سبير وزوجها هنري بيري، كانا يقودان سيارتهما في ولاية كارابوبو الفنزويلية الاثنين، قبل أن يطرأ عطل عليها، ما أدى إلى توقفهما على جانب الطريق، حيث أطلق لصوص مسلحين النار عليهما، ما أسفر عن مقتلهما.

وأوضحت السلطات الفنزويلية أن ابنتهما البالغة من العمر 5 سنوات نجت من اطلاق النار، ولكنها أصيبت بعيار ناري في ساقها.

وأوضح وزير العدل الفنزويلي ميغيل رودريغيز توريس أن الدافع من القتل على ما يبدو هو السرقة، مضيفاً “ما زلنا نجري تحقيقاتنا. ويوجد خمسة أشخاص محتجزين يجري التحقيق معهم.”

وتوجت سبير ملكة جمال فنزويلا في العام 2004 ومثلت بلدها في مسابقة ملكة جمال الكون في العام الذي تلاه.

اقرأ أيضا

ديزي دروس وطوطو

“طوطو” و”ديزي دروس” في لجنة التحكيم.. “دوزيم” تفرج عن “برومو” برنامجها الجديد

شرعت القناة الثانية في الترويج لبرنامج جديد، عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، ويتعلق الأمر بمسابقة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *