تحركات دولية مكثفة لبدء هدنة إنسانية بقطاع غزة

تواصل إسرائيل عدوانها المتواصل على قطاع غزة، وسط مساع دولية لوقف الحرب.

وحسب ما أكدت مصادر دولية فقد تم وضع اقتراح يشمل ثلاث مراحل وينصّ في المرحلة الأولى، على هدنة تمتدّ على ستة أسابيع تطلق خلالها إسرائيل سراح ما بين 200 إلى 300 أسير فلسطيني، في مقابل الإفراج عن 35 إلى 40 رهينة محتجزة في غزة، على أن يتسنّى دخول ما بين 200 إلى 300 شاحنة مساعدات يوميا إلى غزة.

وأضافت المصادر أن قطر كشفت عن “تأكيد إيجابي أولي من جانب حماس” لدعم الهدنة، غير أن الحركة أكّدت فيما بعد أنها لم تتخّذ أيّ قرار بشأن المقترح، إذ إنها تؤيّد وقفا لإطلاق النار وليس هدنة جديدة.

بالمقابل أكد “الجانب الإسرائيلي موافقته على هذا الاقتراح”، بحسب ما قال هذا الأسبوع ماجد الأنصاري المتحدث باسم وزارة خارجية قطر التي تساهم في الوساطة.

وشددت إسرائيل على أنها لن توقف نهائيا حربها على غزة، إلا بعد “القضاء” على حركة حماس وتحرير كلّ الرهائن وتلقّي ضمانات بشأن الأمن في أراضيها.

اقرأ أيضا

غزة

غزة.. إسرائيل تنسحب من حي الزيتون واحتدام الاشتباكات بجباليا

في اليوم الـ222 من العدوان الإسرائيلي على غزة، واصلت قوات الاحتلال قصف مناطق عدة في القطاع، في وقت انسحبت فيه من حي الزيتون جنوبي شرقي القطاع بعد عملية عسكرية استمرت 6 أيام، في حين تواصلت الاشتباكات في مخيم جباليا

غزة

غزة.. مجازر جديدة برفح وجباليا و”رايتس ووتش” تدعو لمنع المزيد من المجازر

في اليوم الـ221 من العدوان الإسرائيلي على غزة، ارتكبت قوات الاحتلال مجازر جديدة بقصف منازل المدنيين في مخيم النصيرات الجديد (وسط) وخان يونس ورفح (جنوب) وبيت لاهيا ومخيم جباليا والأحياء الغربية والشرقية لمدينة غزة (شمال) قطاع غزة،

غزة

غزة.. واشنطن توضح بشأن رفح وتسليح إسرائيل

في اليوم الـ 220 من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، تواصلَ القصف الجوي للاحتلال على مخيم جباليا شمالي القطاع. وأطلقت قوات الاحتلال النار بكثافة على مراكز الإيواء بالمخيم قبل إجبار مئات الفلسطينيين على مغادرة هذه المراكز.