المغرب يستضيف منتدى الاستثمار الإفريقي لسنة 2023

يستضيف المغرب رسميا دورة 2023 لمنتدى الاستثمار الإفريقي يومي 8 و 9 نونبر بمراكش، وهو حدث قاري كبير يحظى بدعم البنك الإفريقي للتنمية وشركائه.

وأوضح البنك الإفريقي للتنمية، في بلاغ بهذا الخصوص، أنه في هذا السياق تم، اليوم الجمعة بالرباط، التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزيرة الاقتصاد والمالية نادية فتاح، والأمين العام للبنك الإفريقي للتنمية، فانسون نميهيل، بحضور المديرة الأولى لمنتدى الاستثمار الإفريقي، تشينيلو أنوهو.

وأشار البلاغ إلى أن منتدى الاستثمار الإفريقي، باعتباره سوق الاستثمار الرائد في القارة، يسعى إلى تحرير سلاسل القيمة في إفريقيا وتسريع المعاملات لسد الفجوات الاستثمارية في القارة.

وبهذه المناسبة، أبرزت فتاح تميز الشراكة بين المغرب والبنك الإفريقي للتنمية، والتي أتت أكلها، مجددة الالتزام بإنجاح دورة 2023 من منتدى الاستثمار الإفريقي، التي ستعقد بمدينة مراكش.

من جانبه، أشاد الأمين العام للبنك الإفريقي للتنمية بالمغرب، نيابة عن رئيس مجموعة البنك، بدعمه القيم والمتواصل في تخطيط وتنظيم التظاهرات رفيعة المستوى للبنك، سواء تعلق الأمر بالاجتماعات السنوية في سنة 2013، أو اجتماع تجديد موارد صندوق التنمية الإفريقي في 2022، أو منتدى الاستثمار الإفريقي هذه السنة، مبرزا أن “المغرب يعد نموذجا للشراكة بالنسبة للقارة”.

من جانبها، أشارت المديرة الأولى لمنتدى الاستثمار الإفريقي، إلى أنه “منذ اعتلائه العرش، أطلق الملك محمد السادس مشاريع وإصلاحات رائدة جعلت من المغرب واحدا من أكثر الدول تقدما واستقرارا في القارة، ومن بين الأكثر جاذبية للتظاهرات الكبرى على غرار منتدى الاستثمار الإفريقي”.

اقرأ أيضا

تعزيز التعاون الثقافي بين المغرب والصين محور مباحثات بالرباط

شكل تعزيز التعاون في المجال الثقافي بين المغرب والصين، محور مباحثات جرت اليوم الخميس بالرباط، بين وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد المهدي بنسعيد، ونائب وزير الثقافة الصيني راو تشوان.

هلال: على الجزائر أن تقر بإخفاق مشروعها الانفصالي في الصحراء

أكد الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، السفير عمر هلال، أمس الثلاثاء بنيويورك، أن على الجزائر، الطرف الرئيسي في النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، أن تقر بالإخفاق الذريع لمشروعها الانفصالي في الصحراء.

تقرير إسباني: المغرب يستعد للتحول إلى منتج للأسلحة

"المغرب يستعد لأن يصبح منتجا للأسلحة، منتقلًا من دوره التقليدي كمشتري". هذا خلص إليه تقرير حديث صادر عن موقع Escudo Digital، وهو موقع إخباري إسباني متخصص في مجال الأمن والتكنولوجيا.