الرئيسية / ستيفن سوتلوف كان حاصلا على الجنسية الإسرائيلية

ستيفن سوتلوف كان حاصلا على الجنسية الإسرائيلية

كشفت صحيفة The Times of Israel الإسرائيلية أن الصحفي الأمريكي ستيفن سوتلوف، الذي قام تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروفة اختصار باسم “داعش”، بقطع رأسه، كان حاصلا على الجنسية الإسرائيلية.
وأوضحت الصحيفة أن سوتلوف، وهو يهودي أمريكي من مدينة ميامي، كان قد قدم إلى إسرائيل في عام 2008 للدراسة بالجامعة الخاصة “المركز متعدد التخصصات بهرتسيليا”.
بعد تخرجه بدأ سوتلوف العمل كصحفي متعاون مع صحيفتي Jerusalem Post و Jerusalem Reporter قبل أن يشتغل مع مجلتي Time و Foreign Policy الأمريكيتين.
خلال عمله بالمنطقة العربية قام سوتلوف بتغطية ثورات الربيع العربي من اليمن وليبيا ومصر قبل أن ينتقل إلى سوريا التي اختفى فيها عن الأنظار في 4 غشت 2013، قبل أن يعرف العالم بخصوص مصيره بعد ظهور فيديو عملية تصفية زميله جايمس فولي على يد “داعش” في 19 غشت المنصرم.
الجريدة قالت إنها امتنعت طيلة أسابيع عن الكتابة عن علاقة سوتلوف بإسرائيل خوفا على حياته.
ونقلت الجريدة عن صحفي كان يتواصل مع سوتلوف عبر موقع فايسبوك أن الأخير أكد له أنه كان يخفي هويته اليهودية خلال تغطيته للعالم العربي، بحيث أن كان يدعي بأنه مسلم ولكنه نشأ نشأة علمانية، وكان يقول أحيانا أنه من أصول شيشانية.
وتأتي هذه المعطيات التي قدمتها صحيفة The Times of Israel في وقت أكد فيه البيت الأبيض صحة الفيديو الذي يظهر مقتل ستيفن سوتلوف يوم أمس الثلاثاء.