الرئيسية / رياضة / عجام لـ”مشاهد”: مهمة الزاكي غير سهلة
cff9c1ea7d14a3a0e097cf30af7d5031

عجام لـ”مشاهد”: مهمة الزاكي غير سهلة

صرح الاطار المغربي سمير عجام المدرب المساعد السابق للمنتخب المغربي، لموقع “مشاهد” بأن المباراة الودية للمنتخب المغربي أمام نظيره القطري ذات اهمية كبيرة، وتأتي في ظرفية جد صعبة، تقنيا واستراتيجيا في غياب وقلة تواريخ الاتحاد الدولي للمباريات الودية.
وأضاف عجام في تصريح حصري، بأن عدم اجراء أسود الأطلس للقاءات ودية مع منتخبات افريقية، يعود بالأساس لانشغال هذه المنتخبات بتصفيات كأس افريقيا التي ستقام بالمغرب، ولذلك تم اختيار لقاء منتخبي قطر وليبيا، عوض ملاقاة منتخبات افريقية ذات مستوى ضعيف مثل كينيا وتشاد وأخرى لم تتمكن من الوصول الى دور المجموعات من اقصائيات كأس افريقيا، وبالتالي لا تعتبر محكا حقيقا للمنتخب المغربي.
وأشاد الاطار الوطني بمستوى المنتخب القطري المتميز على الصعيد القاري الأسيوي، والذي يسير بدوره بخطى لتكوين منتخب قوي منافس في نهائيات كأس آسيا التي ستقام بأستراليا، بالاضافة توفره على لاعبين جيدين، سيكونون منافسين للاعبي المنتخب المغربي. واعتبر المباراة الثانية للأسود امام المنتخب الليبي ستكون في متناول اللاعبين المغاربة، لأن المنتخب الليبي ظروفه الاعدادية صعبة وليست جيدة، الى جانب الأزمة والظروف السياسية الصعبة التي تمر منها ليبيا، والتي تعرقل تحضيرات المنتخب الليبي ، قائلا ” لذلك لن يكون المنتخب الليبي محكا للمنتخب المغربي او منافسا مثل القطري”.
وأبرز ان هناك تخوف من الوجه الذي سيكون عليه المنتخب المغربي، متسائلا عن الصورة التي سيظهر بها المنتخب، نظرا لعدة غيابات في صفوف الأسود، مثل غياب العميد بنعطية بسبب الاصابة والمنتقل الى البايرن، وأيضا وضعية بعض اللاعبين مع فرقهم الجديدة مثل الأحمدي المنتقل إلى فاينورد والذي يتطلب بعض الوقت لضمان مكانته الأساسية، الى جانب لاعبين آخرين، زيادة على لعنة الاصابات التي تلاحق بعض اللاعبين مثل فكروش والشماخ.
وتابع أن مهمة الزاكي غير سهلة في اعداد منتخب لكأس افريقيا، ومن الصعب تكوين منتخب قوي في خمس شهور او ستة، لأن الظرفية الحاية صعبة، وتتطلب بعض الوقت، سيما أن شهر سيبتمبر يعتبر بداية الموسم الكروي في اوروبا والمغرب، وهي مرحلة اعداد للفرق واللاعبين والتي تتطلب منهم المزيد من الجهود لضمان مستقبلهم مع فرقهم، والرجوع في اللياقة البدنية بعد فترة اجازة طويلة.
وأكد عجام على ان المنتخب الوطني لا يتوفر على لاعبين كبار، باستثناء المهدي بنعطية الذي يعتبر من اللاعبين ذو المستوى الأول، بينما بقية اللاعبين يعتبرون من المستوى الثاني والثالث، الشيء الذي يجعل مهمة الأسود في كأس افريقيا صعبة، في ظل المستوى العالي لبعض الفرق الافريقية، مشيرا الى تراجع مستوى اللاعبين المحليين أيضا في البطولة الاحترافية، والذي لن يخدم المنتخب الاول، خاصة أن الدوري المحلي لم ينتج سوى محترف واحد في الموسم الماضي هو محسن متولي المنتقل الى الوكرة القطري.
وأبرز على أن المستوى الافريقي الحالي للمنتخبات القارية، أصبح جد عالي وكبير مقارنة مع الماضي، خاصة بعد الظهور الكبير للمنتخبات الافريقية في كأس العالم بالبرازيل، مثل الجزائر و غانا وساحل العاج ونيجيريا، معتبرا مهمة المنتخب المغربي في الكأس المقبلة لن تكون سهلة نظرا لقوة المنتخبات المنافسة، ومتسائلا عن الصورة التي سيظهر بها الأسود، والتي تتطلب شيئا من الحظ في قرعة المجموعات للنهائيات المقبلة، حتى يتمكن المنتخب الوطني من تحقيق نتائج جيدة.