الرئيسية / سلايد شو / اتحاد كتاب المغرب يوقع وثيقة إحياء “اتحاد الكتاب المغاربيين” في مناظرته الوطنية
monadara

اتحاد كتاب المغرب يوقع وثيقة إحياء “اتحاد الكتاب المغاربيين” في مناظرته الوطنية

مع إطلالة العام الجديد، واحتفاء من اتحاد كتاب المغرب بـ “سنة الثقافة المغربية“، يلتئم المغرب الثقافي، تحت خيمة اتحاد كتاب المغرب، ببيت الصحافة، بمدينة طنجة، يومي الجمعة والسبت 9 و10 يناير 2015، في إطار تنظيم “المناظرة الوطنية حول الثقافة المغربية“، بمشاركة عديد الفعاليات والكفاءات الوطنية، المعنية بالحقل الثقافي الوطني، من مفكرين ومثقفين وباحثين وخبراء ومبدعين وفنانين وإعلاميين، وغيرهم من الجهات الفاعلة في البلاد، من مؤسسة تشريعية وقطاعات حكومية وهيئات ومنظمات ومراكز وجمعيات، ثقافية وفنية وحقوقية وإعلامية، معنية بثقافتنا الوطنية ومهتمة بقضاياها، في مشاربها المختلفة، وفي تعبيراتها وروافدها المتعددة، وفي ملامح هويتها المتجددة، يجتمع الكل للتناظر والتداول حول راهن الثقافة المغربية، واستشراف مستقبلها.

وحسب بلاغ تلقى موقع ” مشاهد” نسخة منه، ستعرض على أنظار المشاركين في هذه المناظرة الثقافية الكبرى، فضلا عن أرضيتها الرئيسة، في صيغتها الجديدة، مشاريع أوراق عمل اللجان المشاركة، بعد مراجعتها وتحيينها، والإضافة إليها، حيث أصبح عددها 13 ورشة عمل، بدل 8، وهي كالتالي:

ورشة السياسة الثقافية … والدبلوماسية الثقافية – ورشة الثقافة والرأسمال غير المادي – ورشة الثقافة والجهوية – ورشة الثقافة الشعبية – ورشة الفكر والقيم – ورشة الهوية والتعدد الثقافي واللغوي – ورشة الثقافة والإعلام – ورشة الإبداع والترجمة – ورشة الكتابة والقراءة والنشر والتوزيع – ورشة المسرح – ورشة السينما – ورشة التشكيل – ورشة الموسيقى.

وستتخلل فعاليات حفل افتتاح هذه التظاهرة الثقافية الوطنية الكبرى، بفقراتها البارزة، لحظات أخرى، ذات اعتبار رمزي وإنساني، على رأسها توقيع وثيقة إحياء “اتحاد الكتاب المغاربيين“، بحضور رؤساء الاتحادات المغاربية، فضلا عن حضور السيد الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.

كما سيتم، بهذه المناسبة الثقافية، الاحتفاء ببعض وجوه ورموز الثقافة والفكر والأدب، من المغرب والعالم العربي وأوربا، ممن ساهموا في تقديم خدمات رفيعة، إلى الثقافة المغربية والعربية والإنسانية بشكل عام.

هذا، وسيشهد حفل الافتتاح الرسمي لهذه التظاهرة الكبرى، توقيع اتحاد كتاب المغرب على مذكرتي تفاهم مع كل من السيد رئيس مجلس النواب، حيث إن التوقيع على هذه المذكرة، يعد، في نظر مجلس النواب، ترجمة فعلية لما جاء به دستور المملكة الجديد، الذي بوأ المجتمع المدني مكانة مهمة، باعتباره فاعلا أساسيا في بناء الديمقراطية التشاركية، إذ ستمكن هذه المذكرة من تفعيل التنسيق، وتعزيز التعاون في المواضيع ذات الاهتمام المشترك، من خلال اللقاءات والاستشارات والمقترحات والقراءات لمشاريع النصوص التشريعية التي يندرج مضمونها ضمن اهتمامات اتحاد كتاب المغرب.

فيما سيتم، بالمناسبة نفسها، التوقيع على مذكرة تفاهم ثانية مع السيد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، والتي من شأنهما دعم العمل الثقافي المتواصل للاتحاد، وإشراكه في دينامية العمل الإعلامي بالبلاد، بمختلف مكوناته وقنواته التواصلية.

وقد اختار اتحاد كتاب المغرب مدينة طنجة، ومن خلالها فضاء بيت الصحافة، لاحتضان هذا الموعد الثقافي الكبير، لما للمدينة والبيت معا، من دلالات وإيحاءات رمزية، تعكس المغرب الجديد؛ مغرب التنمية والحداثة.

وستتخلل فعاليات حفل الافتتاح وأشغال اللجان، تنظيم أمسيات فنية وشعرية، فيما ستختتم أشغال هذه الفعالية الثقافية الكبرى، بتلاوة “إعلان طنجة الثقافي“، يترجم خلاصات أشغال لجان “المناظرة الوطنية حول الثقافة المغربية“.