الرئيسية / سلايد شو / العاهل المغربي يترأس حفلا دينيا في الرباط إحياء لليلة المولد النبوي الشريف
sm_le_roi_preside_a_la_mosquee_hassan_a_rabat_une_veillee_religieuse_-_g

العاهل المغربي يترأس حفلا دينيا في الرباط إحياء لليلة المولد النبوي الشريف

ترأس العاهل المغربي، الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي رشيد، والأمير مولاي اسماعيل، بعد صلاة مغرب اليوم السبت، بمسجد حسان بالرباط، حفلا دينيا إحياء لليلة المولد النبوي الشريف.

وخلال هذا الحفل الديني، الذي تميز بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وإنشاد الأمداح النبوية، ألقى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، عرضا بين يدي العاهل المغربي، حول التقرير السنوي لحصيلة أنشطة المجلس العلمي الأعلى والمجالس العلمية المحلية، قبل أن يقدم للملك التقرير السنوي لهذه الحصيلة.

وأكد الوزير في عرضه أن السنة الحالية عرفت اتخاذ مجموعة من التدابير الرامية إلى حفظ الدين، المنوطة بإمارة المؤمنين، والتي تهم على الخصوص، خدمة القرآن الكريم، وعمل العلماء في التبليغ والإرشاد ضمن الالتزام بالثوابت، إلى جانب رعاية أمير المؤمنين لأحوال القيمين الدينيين، وعناية جلالته بالمساجد وبتأهيل التعليم العتيق.

وأضاف التوفيق أنه و”من خلال نموذج التدبير المستمد من الإمامة العظمى، يرى الناس آيات حكمة الجمع بين التمسك بالدين القويم والأخذ بجميل الاختيارات في جميع المجالات”.

وفي أعقاب ذلك، سلم أمير المؤمنين جائزة محمد السادس للفكر والدراسات الإسلامية (شهادة التنويه التكريمية)، للإبراهيم الهلالي من مدينة مراكش، الذي قدم للملك كتابين من إصداراته.

وتمنح هذه الجائزة كل سنة كمكافأة للشخصيات العلمية المرموقة بغية تشجيعها على إنجاز أبحاث عالية المستوى في مجال الدراسات الإسلامية، وذلك تماشيا مع تعليمات الشريعة السمحة التي تحث على طلب العلم وحسن توظيفه.

حضر هذا الحفل الديني رئيس الحكومة، ورئيسا غرفتي البرلمان، ومستشارو الملك وأعضاء الهيئة الوزارية، ورؤساء المجالس الدستورية، وكبار ضباط القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية، وأعضاء السلك الدبلوماسي الإسلامي المعتمد بالرباط، والعديد من العلماء وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية.