الرئيسية / سياسة / سياسي ليبي: ليبيا أصبحت “القاعدة الخلفية” لجبهة النصرة
c0bb2f1c10a43b9580f05edc8c5ea062

سياسي ليبي: ليبيا أصبحت “القاعدة الخلفية” لجبهة النصرة

في حوار مع جريدة “الوطن” الجزائرية الناطقة بالفرنسية، قال عضو المجلس الوطني الانتقالي الليبي سابقا، منصور يونس، أنه متفائل بخصوص تحسن الأوضاع في ليبيا لأن لديه الثقة في ديناميكية المجتمع الليبي.
واعتبر يونس أن رؤية سكان طرابلس وبنغازي يخرجون إلى الشوارع لمطالبة الميليشيات المسلحة بالرحيل يظهر تشبث الليبيين بقيم الحرية والديمقراطية.
السياسي الليبي قال أن محاربة الإرهاب يتطلب انخراطا من المواطنين، ولكن ذلك لا يكفي خصوصا مع وجود خطر تأزم الأمور على نحو مشابه لما حصل في العراق، لأن الجميع يعلم أن ليبيا صارت القاعدة الخلفية لجبهة النصرة حيث يتدرب شبان ليبيون وجزائريون وتونسيون وآخرون من جنسيات مختلفة في ليبيا قبل التوجه إلى الجبهة السورية عبر تركيا.
وبما أن الإرهاب هو ظاهرة كونية اليوم، يقول منصور يونس، فإن ليبيا في حاجة إلى مساعدة دولية من أجل مواجهة هذا الخطر.
هذا الخطر يزداد يوما بعد يوم في نظر السياسي الليبي بسبب الأوضاع في العراق، وبما أن هاته التنظيمات المتطرفة تتلقى في نظره الدعم من قبل القوى الإقليمية كالسعودية وقطر، يجب العمل على قطع الإمدادات التي تتلقاها وهو إجراء لا يمكن أن يتم إلا من قبل المجتمع الدولي.