الرئيسية / سياسة / الراضي يدعو إلى تحميل المسؤوليات للشباب من أجل مقاربة شاملة للسياسة
535f7505ffe26acb5fb6f407c0275e23

الراضي يدعو إلى تحميل المسؤوليات للشباب من أجل مقاربة شاملة للسياسة

دعا رئيس الاتحاد البرلماني الدولي السيد عبد الواحد الراضي إلى تحميل المسؤوليات للشباب من أجل مقاربة شاملة للسياسة، وذلك في رسالة بمناسبة الذكرى 125 للاتحاد (30 يونيو).
وقال السيد الراضي، الذي حث أعضاء الاتحاد البرلماني الدولي على تجديد التزامهم لفائدة مقاربة شاملة في وقت يتوجه فيه الاتحاد بحزم نحو المستقبل، إن “التغيير الحقيقي يمر عبر تحميل المسؤوليات للشباب وانخراطهم المتنامي في الحياة السياسية”. وبالنسبة لرئيس الاتحاد البرلماني الدولي فإن “الديمقراطية لا تعمل إلا إذا كان البرلمانيون يتجاوبون مع إرادة الشعب”.
 فالأمر يتعلق ، في رأيه، بنظام يهدف إلى تحقيق مزيد من الازدهار والرفاهية لفائدة سكان بلد ما. وقال إن مواصلة حوار مستمر مع الشباب لتحقيق ذلك هو أفضل طريقة لضمان مستقبل أمة ومستقبل الديمقراطية. وقال رئيس الاتحاد البرلماني الدولي، الذي تأسس في 30 يونيو 1889، من قبل مجموعة من البرلمانيين الذين كانوا يطمحون إلى عالم جديد وأكثر سلما، إن “الديمقراطية تعترضها دائما تحديات جديدة”، حاثا البرلمانيين على تغيير تصوراتهم وسلوكهم وعلى تكريس الاتصال مع المواطنين “من خلال ممارسة السياسة بشكل أكثر شمولية”.
وفي السياق نفسه، أكد الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي السيد أندرس جونسون أن ديمقراطية قوية، قائمة على أساس السلم، لا يمكن تحقيقها إلا إذا كانت جميع الأطراف تشارك في اتخاذ القرارات للخروج من الأزمة. وأشار إلى أن “العراق هو أحدث مثال مأساوي على وضع يسوء عندما لا يتم تطبيق هذا المبدأ”، مضيفا أن “مستقبلنا يعتمد على قدرتنا على تفادي مآسي جديدة من هذا النوع”. ويتألف الاتحاد البرلماني الدولي حاليا من 164 برلمانا وطنيا قاسمها المشترك هو الالتزام بتشجيع حوار شامل من أجل حل النزاعات وتعزيز الديمقراطية.