الرئيسية / سياسة / حليلوزيتش يبرئ نفسه من الخسارة ويلقي بالمسؤولية على اللاعبين
0a30d18f4eeb77bcea9d2b91b1df7ced

حليلوزيتش يبرئ نفسه من الخسارة ويلقي بالمسؤولية على اللاعبين

عاتب المدرب الوطني الجزائري وحيد حليلوزيتش كثيرا لاعبيه بسبب ضعف لياقتهم البدنية، مقارنة لاعبي المنتخب البلجيكي الذين كانوا أفضل لياقة من لاعبي الخضر في مباراة أمس، وتحديدا في الشوط الثاني من المباراة، حيث لعبت اللياقة البدنية دورا وخلقت الفارق بين المنتخبين.
وصرح حليلوزيتش عقب المباراة، بأن اللاعبين كانوا مرهقين بدنيا في الشوط الثاني، وقد طلب بعضهم منه الخروج بسبب العياء والتعب، الشيء الذي لم يستجب له المدرب حسب تصريحه، مبرزا أن تغيير كارل مجاني جاء بسبب تعرضه لآلام في قدمه، وكان متخوفا من وقوع بعض الاصابات للاعبي آخرين.
وأبرز أن عامل الخبرة والتجربة أحدث الفارق في المباراة أمام منتخب بلجيكا، خصوصا من الناحية البدنية، مؤكدا على أن بعض اللاعبين الجزائريين غير قادرين على إكمال 90 دقيقة كاملة، بسبب عدم جاهزيتهم من الناحية البدنية، وهو ما يعتبر لوما صريحا للاعبيه الذين يلزمهم عمل كبير جدا قبل مواجهة كوريا الجنوبية التي تتطلب سرعة فائقة.
وحمل وحيد حليلوزيتش لاعبيه المسؤولية كاملة بعد الخسارة أمام المنتخب البلجيكي، وذلك بسبب تراجعهم في الشوط الثاني وتركهم المساحات للمنافس، وهو ما تسبب في هدفين قاتلين على مرمى الحارس رايس وهاب مبولحي، الأول برأسية عن طريق فيلايني والثاني سجله ميرتينز من هجمة معاكسة، وقال “كوتش وحيد” في هذا الصدد: “طلبت من اللاعبين مواصلة الهجوم وامتلاك الكرة، ولكنهم ركنوا إلى الدفاع وتركوا المنتخب البلجيكي يلعب والنتيجة كانت تلقينا لهدفين”.
وأوضح أن لاعبيه يستحقون الاشدة عن العطاء الذي قدموه في المباراة، مشيرا إلى قلة خبرة بعض اللاعبين مثل نبيل بن طالب ورياض محرز، لأنهم يلعبون المونديال لأول مرة. منتقدا تجاهل الحكم للخطا الذي ارتكب في حق سفيان فيغولي والذي منح هجمة للبلجيكيين مكنتهم من توقيع التعادل.