الرئيسية / بانوراما / أكلات وعادات بكل لغات العالم بمناسبة عيد الأضحى
39bfcfa84c0a7b111ace3509333cbdd2

أكلات وعادات بكل لغات العالم بمناسبة عيد الأضحى

مع قدوم عيد الأضحى المبارك تكثر العادات وتتعدد التقاليد .. وتتعمق الموروثات.. فبهذه الموروثات تتوحد الشعوب الاسلامية في التعبير عن فرحة قدوم عيد الاضحي ..ولكن يبقي الثوابت والاساسيات والموروثات الاجتماعية تتغير وتتباين لتعطي نكهتها الخاصة لكل بلد إسلامي، وفق موقع “صدى البلد.
من هذا المفهوم نجد ان لكل بلد عاداته وتقاليده وطرقة تعبيره عن فرحته بقدوم العيد، قد تتشابه هذه العادات في الكثير ولكن قد تختلف في أشياء غاية في الخصوصية فنجد مثلا:

في مصر الفتة والرقاق باللحم الضاني:

في مصر تكثر الاطباق الشهيرة المرتبطة بطقوس عيد الاضحي من هذه الانواع الهامة هي الفتة بالارز، واللحم الضاني ستظل هي العلامة المميزة بطقوسنا المصرية التي توارثناها منذ قديم الزمن، ايضا تتباري الجدات وربات البيوت في صنع صواني الرقاق باللحم الضاني المفروم ليضاف الي طقوسنا الاجتماعية المتعمقة في نفوسنا.

في المغرب يفطرون بكبدة الضحية:

في بلاد المغرب تبدأ احتفالات بالعيد الأضحى صبيحة العيد عندما يتوجه الرجال الى المساجد لصلاة العيد مرتدين احلى الحلي وعقب انقضاء الصلاة تنحر الأضحية وتقوم ربات البيوت بشواء كبدة الضحية كما يتم توزيع اللحم المشوي علي جميع افراد الاسرة مع كوؤس الشاي.

في الاردن (الكعك) سيد المائدة:

تستعد الاردن بالعيد بفتح اسواقها طوال ليلة الوقفة وحتى صباح اول ايام العيد لشراء ملابس العيد ما يسبب ذلك في ارتباك شديد في المرور وفي صباح اول ايام العيد تتفنن ربات البيوت في عمل (كعكة) العيد وهي خاصة بالعيد الاضحي بخلاف ما يصنع من كعك وبسكويت لعيد الفطر، ثم تقوم العائلات بتبادل الزيارات وتحرصن النساء على التباهي الكل يقدم الكعك الذي تم صنعه في يوم الوقفة ,هذا بخلاف دبح الاضاحي وتوزيعها.

في ليبيا اللحم المشوي طوال ايام العيد:

بعد صلاة العيد يتوجة الرجال لتبادل التهاني في انحاء البلد ..ويطوفون على الاقارب لتهنئتهم بالعيد وفي اثناء هذه الزيارات يقوم الضيف بنفسه بشواء قطعة لحم من اضحية صاحب البيت حيث ان نار الشواء تظل مشتعلة طوال ايام العيد الاربع

في سلطنة عمان وجبة (العرسية):
تتجسد فيه الموروثات القديمة في احتفالات غنائية ينشدوا فيها الاغاني الفلكورية الموروثة القديمة وفي حلقات دائرية يقيمها الذكور من العائلات يقوموا فيها بتناول وجبة ( العرسية ) وهي وجبة قديمة توارثوها عن أجدادهم وهي مكونة من (أرز أبيض ..لحم غنم ..قطع صغيرة من كبد الغنم) وتوضع في اواني واسعة كبيرة تكفي لأعداد كبيرة من شباب العائلة

في العراق يفطرون (المطبك) في فطار جماعي:

تحرص ربات البيوت على اعداد الطبق الشهير الخاص بعيد الاضحى يسمي (المطبك) وهو عبارة عن الارز واللحم المحمر، ويكون بمثابة فطار جماعي لاكبر عدد ممكن من افراد العائلات، يحرص ايضا الرجال على المنافسة في شواء اللحم المتبل بالتوابل الخاصة بدولة العراق.