البوركيني

مصائب قوم عند قوم فوائد.. هكذا استغلت شركة بريطانية حظر “البوركيني”

أعلنت سلسلة ماركس أند سبنسر للملابس في بريطانيا أنه تم بيع جميع قطع البوركيني (المايوه الشرعي) لديها، بعد إثارة فرنسا للجدل في أنحاء أوروبا بحظرها هذا الزي في بعض شواطئها، بحسب صحيفة الإندبندنت.

وكانت ماركس أند سبنسر قد بدأت بيع “البوركينى” لأول مرة في بريطانيا العام الماضي، وأتاحت شراءه من خلال الإنترنت هذا العام فقط، وبالرغم من أنه مطلوب غالبًا من قبل المسلمات، إلا أن العديد من غير المسلمات وجدنه مناسبًا لحمايتهن من أشعة الشمس، طبقًا للصحيفة البريطانية.

وكان زي السباحة قد أثار الجدل في بريطانيا عام 2011 عندما ارتدته نايجيلا لوسون، أثناء سباحتها في شواطئ أستراليا، وقالت حينها، إن البوركيني يسمح لها بعدم إعادة وضع كريم الوقاية من الشمس بعد نزولها الماء.

وفي أستراليا، فإن حظر فرنسا للبوركينى جعله محل رغبة العملاء من غير المسلمين، فقالت المصممة الأسترالية – اللبنانية أهيدا زانيتى للإندبندنت، إن 40% من عميلاتها لسن مسلمات.

اقرأ أيضا

“الكاف” يدين بشدة التصرفات غير المقبولة خلال مباراة إياب نهائي كأس الكونفدرالية

أعرب الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، اليوم الاثنين، عن إدانته الشديدة ل”الانتهاكات الأمنية وتصرفات الجماهير …

وزير الفلاحة يكشف توقعات العرض من الأضاحي بالمغرب

كشف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، اليوم الاثنين، عن توقعات …

رسالة نصية تنقذ مكسيكية بعد خطفها ونقلها إلى أمريكا

تسببت رسالة نصية في إنقاذ حياة مراهقة مكسيكية تعرضت للاختطاف في بلدها قبل نقلها بشكل …