الرئيسية / بانوراما / الأعاصير ذات الأسماء المؤنثة أخطر بثلاث مرات
0885a5e820bf8d5c91e455428d59516a

الأعاصير ذات الأسماء المؤنثة أخطر بثلاث مرات

من الأشياء اللافتة بخصوص الأعاصير، فضلا عن قوتها التدميرية، هو كون عدد منها أطلقت عليها أسماء مؤنثة قد لا تتلاءم وحجم الدمار الذي خلفته هذه الكوارث الطبيعة.
اللافت للانتباه كذلك بحسب ما قال موقع “هافنغتون بوست” هو أن هاته الأعاصير ذات الأسماء المؤنثة أكثر فتكا بثلاث مراة مقارنة بأعاصير أخرى تحمل أسماء ذكورية.
وإن كانت المراكز الجوية في الولايات المتحدة قد بدأت منذ سبعينات القرن الماضي بإطلاق أسماء نسوية تارة وأسماء ذكورية تارة أخرى على الأعاصير والعواصف بناء على نظام محدد مسبقا، وذلك من أجل تفادي اتهامها بمعاداة الجنس الأنثوي، إلا أن هاته الكوارث زكت الاعتقاد الشعبي في كون الاضطرابات المناخية لا يمكن التنبؤ بها تماما مثل مزاج المرأة.
هذا وأظهرت دراسة أمريكية أجريت مؤخرا أن إعصار يحمل إسما ذكوريا يتسبب كمعدل في مقتل حوالي 16 شخصا، بالمقابل يتسبب إعصار يحمل اسما أنثويا في مقتل 42 شخصا.
وتضم لائحة الأعاصير عددا من الأسماء الأنثوية التي تركت أثارها في ذاكرة الأمريكيين بسبب ما خلفته من دمار ومن بينها “أودري” و”كاترينا” و”ساندي”.