الرئيسية / بانوراما / المدينة التي لا بدّ من زيارتها: الأولى سياحياً في 2016
CREATOR: gd-jpeg v1.0 (using IJG JPEG v62), quality = 70
CREATOR: gd-jpeg v1.0 (using IJG JPEG v62), quality = 70

المدينة التي لا بدّ من زيارتها: الأولى سياحياً في 2016

كوتور في مونتينيغرو هي أفضل مدينة لعام 2016 بحسب موقع Lonely Planet، لكونها تتمتع بمناظر طبيعية خلابة هي التي تتمركز بين البحر والجبل، الأمر الذي يجعل منها وجهة سياحية ضرورية لمشاهدتها. تبتعد كوتور عن دوبروفنيك مئات الكيلومترات، ومن المستحبّ زيارتها بين شهري تموز وآب حين ترسو اليخوت على المارينا. يتداخل في الصورة خليج كوتور بجماله وهندستها المعمارية القديمة. فللدخول في صخور الجبال رونق خاص، إذ تشعر وكأنك تدخل عالماً قديماً يحمل في طياته بقايا ماض خضع إلى تأثيرات عدة. ينغرس الخليج 28 كيلومتراً في داخل الأرض مولداً زقاقاً بحرياً محاطاً بمنحدرات مرتفعة من الحجر الكلسي. تجد هناك عالم خاص مؤلف من جزر تنغمس قمم جبالها بالمياه. كما يمكن السائح التنزه في الشوارع التاريخية للمدينة القديمة حيث تجتمع الكنائس وقصر Perast معاً في إطار فني باروكي.
لم يقتصر اختيار الموقع على أفضل مدينة فقط، إذ اختيرت بوتسوانا كأفضل بلد بين البلدان الإفريقية الأكثر ازدهاراً واستقراراً بعدما كانت تعاني فقراً مدقعاً، وترانسلفانيا كأفضل مدينة لزيارتها في عام 2016.

للمزيد: تعرف على أفضل مدينة ملائمة للعيش على مستوى العالم