الرئيسية / عالم المرأة / تعلمي اختيار كريم العناية المناسب لبشرتك
816-1_5

تعلمي اختيار كريم العناية المناسب لبشرتك

ينصح خبراء التجميل بضرورة الاهتمام باختيار كريم العناية المناسب للبشرة، إذ يعتبرونه بمثابة درع الوقاية ومفتاح الجمال إذ أنه يحمي البشرة من المؤثرات الخارجية الضارة، كما أنه يمنحها ملمسا ناعما كالحرير.

المزيد: أفضل الأقنعة لتبييض البشرة المختلطة

وقالت خبيرة التجميل الألمانية إلينا هيلفينباين إن كريم العناية المناسب ينبغي أن يوفر للبشرة حماية مما يعرف بـ “الجذور الحرة” (Free Radicals)، التي تهاجم الخلايا وتُعجّل بظهور الشيخوخة، كما ينبغي أن يمدها بالرطوبة، ليمنحها ملمسا مخمليا مفعما بالأنوثة والرقة.

ومن جانبها، قالت خبيرة التجميل الألمانية مونيكا فرديناند إن نوع البشرة يعد أهم معيار لاختيار الكريم المناسب، حيث تختلف احتياجات البشرة الجافة عن احتياجات البشرة الحساسة.

وتعد بشرة الغالبية العظمى من النساء مختلطة، حيث تكون منطقة T (الجبهة والأنف والذقن) دهنية، بينما تكون جوانب الوجه جافة. وهنا ينبغي استعمال الكريمات، التي تخلق توازنا وتعادلا بالبشرة.

من جهة ثانية فإن البشرة الجافة والحساسة تفتقر إلى عوامل الترطيب الطبيعية ودهون البشرة، أما البشرة الحساسة فتحتاج إلى كمية إضافية من الترطيب، ومن المناسب استعمال الكريمات التي تقوم على مزيج بين الدهون والماء، حيث تُشكّل هذه الكريمات طبقة دهنية رقيقة على البشرة وتحول دون فقدان رطوبة البشرة الذاتية.

وفي الوقت نفسه، تقوم هذه الكريمات بإمداد الطبقة المتقرنة بالدهون، مما يحميها من الجفاف والتشقق. ومن المثالي استعمال الكريمات المحتوية على دهون وزيوت طبيعية، مثل زبدة الشيا وزيت اللوز لأن بنيتها مشابهة لبنية الأحماض الدهنية الخاصة بالبشرة.

ويعد التوقيت من المعايير المهمة لاختيار الكريم المناسب، حيث تحتاج البشرة نهارا إلى كريم خفيف ذي مُعامل معتدل للوقاية من الشمس، على أن يكون غنيا بمواد الترطيب.

وفي الليل تحتاج البشرة إلى كريم أكثر غنى بالمواد المرطبة، وذلك كي تتم عمليات التجدد بالبشرة على أكمل وجه. ومن جانبها، أكدت هيلفينباين أن البشرة يمكنها ليلا امتصاص المواد الفعالة على نحو جيد للغاية لأنها لا تكون مجهدة بفعل العوامل البيئية.

وتتضمن المعايير المهمة لاختيار الكريم المناسب أيضا مراعاة فصول السنة حيث تحتاج البشرة خلال فصل الصيف إلى كريم ذي قوام خفيف وجيد التهوية، ومن المثالي أن يحتوي على الألوفيرا وفيتامين “ه” أو فيتامين “ج”.

من ناحية أخرى فإن البرودة خلال فصل الشتاء تسبب إجهادا للبشرة، حيث أنها تُحدث خللا بطبقة الحماية الدهنية، ومن ثم تصبح البشرة أكثر حساسية.

ويتراجع إنتاج البشرة من الدهون خلال الشتاء، كما تتدهور قدرتها على الاحتفاظ بالرطوبة،لذا ينبغي استعمال الكريمات الغنية بالدهون، وذلك للحفاظ على نعومة البشرة.

أما كريم الصيف  فيجب أن يحتوي على نسبة عالية من الماء، والتي تتبخر في ظل البرودة، ومن ثم تتعرض البشرة للجفاف.

وبشكل عام ينبغي استعمال كريم العناية صباحا ومساء بعد تنظيف البشرة. ومن المفيد تكرار تطبيق الكريم من وقت لآخر خلال الأيام الحارة. كما ينبغي استعمال كريم العناية بعد الاستحمام في البحر أو بعد الاستمتاع بحمّام شمسي.

وينصح الخبراء باستعمال أمبول مرطب، ثم استعمال الكريم الليلي، بالاضافة إلى تطبيق قناع مرطب للبشرة مرتين أسبوعيا فيما يجب عدم المبالغة في العناية بالبشرة، وإلا فقد تتعرض الغدد للانسداد، وستكون النتيجة المحتومة حينئذ تهيج البشرة.