الرئيسية / دولي / 12 دولة تعارض خطة تقسيم المهاجرين بين دول الاتحاد الأوروبي
machahid24-hijra

12 دولة تعارض خطة تقسيم المهاجرين بين دول الاتحاد الأوروبي

علل بيتر جيوركوس، سفير المجر في الاتحاد الأوروبي اليوم منحى رفض خطة اقتسام المهاجرين بين دول الاتحاد بحجة أنه لا يمكن فرض التضامن، كونه يجب أن يأتي من أعماق العقل والقلب، وأضاف “نحن لا نعتقد أن الخطة الإلزامية هي السبيل الأفضل”.
وتجد خطة التقسيم صعوبة قبولها لدى اثنتي عشرة دولة عارضت فرض خطة إلزامية، فيما تدعمها اثنتا عشرة دولة أخرى شريطة تغيير أسلوب توزيع اللاجئين.
و قال مسؤولو الاتحاد الأوروبي في افتتاح قمة الاتحاد اليوم الخميس إن الدول الأعضاء لن توافق على خطط تلزمها باقتسام الآف المهاجرين الذين يصلون إلى اليونان وإيطاليا.
ويريد الاتحاد الأوروبي أن تشترك دوله في استضافة 40 ألف سوري وإريتري وصلوا إلى اليونان وإيطاليا من أجل تخفيف العبء عنهما.
لكن مسؤولا كبيرا في الاتحاد قال اليوم الأربعاء إن “الفكرة المتعلقة بإمكانية فرض حصص من بروكسل لن تحظى بالقبول.”
وحسب مسودة بيان الاجتماع الأخير إن “كل الدول الأعضاء ستوافق بنهاية يوليوز على خطة توزيع اللاجئين.” فيما ترى المنظمات الإنسانية والمعنية بشؤون اللاجئين في ذلك جهدا ضئيلا، ومتأخرا للغاية، حيث يصل موسم هجرة اللاجئين إلى ذروته في الفترة بين يونيو وشتنبر، وذلك في الوقت الذي تستضيف فيه دول صغيرة مثل لبنان والأردن مئات الآلاف من اللاجئين الفارين من مناطق الصراع، غالبيتهم من سوريا والعراق.
وبفعل الصراع والفقر اضطر أكثر من 100 ألف شخص إلى الهجرة إلى أوروبا هذا العام، وتوفي قرابة ألفين أو فقدوا خلال عبور البحر المتوسط.