الرئيسية / أحوال الناس / الناجي: “لا إكراه في الدين لكن الواجبات قبل الحقوق”
الناجي: “لا إكراه في الدين لكن الواجبات قبل الحقوق”

الناجي: “لا إكراه في الدين لكن الواجبات قبل الحقوق”

جدّد الدكتور الناجي الأمجد القول أنه لا إكراه في الدين، لكنه شدّد في الوقت نفسه أن أصحاب الفتن عليهم أن يعرفوا أن المغاربة شعب مسلم يؤمن بالواجبات قبل الإيمان بالحقوق.

وأوضح الدكتور المختص في التربية والتواصل والشؤون الدينية ل”مشاهد 24″،  أن من أراد الإفطار فالأمر يعود إليه لكن المجاهرة بذلك لا تجوز “عليهم ألا يؤذوا تديننا، فمن ورائهم جهات أخرى تحاول خلق نوع من اللاّ تديّن وخلق فوضى وبلبلة داخل بلدنا الآمن المطمئن المحسود على النعم الموجودة لديه”.