الرئيسية / سلايد شو / حديث الصحف: عمليات هروب جديدة للصحراويين للدخول إلى المغرب
جانب من مخيمات تندوف
جانب من مخيمات تندوف

حديث الصحف: عمليات هروب جديدة للصحراويين للدخول إلى المغرب

كشفت مصادر موريتانية  محلية عن عمليات هروب جديدة للصحراويين للدخول إلى المغرب مؤكدة  صحة حدوث فرار جماعي  من مخيمات تندوف إلى المناطق الموريتانية  المحاذية، في الوقت الذي تعمل التمثيلية الدبلوماسية المغربية  في العاصمة الموريتانية نواكشوط على ترتيب إجراءات العبور لعدد من الفارين من المخيمات.

وأضافت يومية ” المساء” في عددها الصادر ليوم الخميس، أن الجبهة الانفصالية البوليساريو  أعلنت عن إرسال وفد إلى العواصم الأوروبية لإخطارها بجديتها في التهديد  بالعودة إلى الحرب ضد المغرب، بسبب التطورات الأخيرة.

وذهبت المصادر إلى  تأكيد صحة الأخبار، التي تفيد بفرار مجموعات تنتمي لقبائل صحراوية تعيش تحت سيطرة جبهة البوليساريو  في مخيمات تندوف فوق الأراضي الجزائرية، مشيرة إلى أن هذه المجموعات تمكنت من الفرار إلى القرى الموريتانية المحاذية، تمهيدا للدخول إلى المغرب.

للمزيد: بوعيدة ترد على بان كي مون وعلى تلويح البوليساريو بالحرب

وفي الشأن السياسي الوطني دائما، أوردت صحيفة ” الصباح”، أن السيد عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، الذي حل اليوم ضيفا على المدرسة العليا للصحافة والاتصال، التابعة لمجموعة “إيكوميديا”، المصدرة لصحيفتي ” الصباح” و”ليكونوميست”، رفض أن يصفه أحد الطلبة ب” الداهية”، قائلا:” الدهاء بزاف عليا”، وأنه على العكس من ذلك فيه شيء من السذاجة.

بنكيران1

وإلى يومية ” أخبار اليوم”،  التي  اوضحت أن نبيل بنعبد الله، وزير السكنى وسياسة المدينة، أصبح بمثابة الوسيط بين النقابات ورئيس الحكومة، ولهذا حضر حضر جلسة الحوار الاجتماعي إلى جانب رئيس الحكومة، وعدة وزراء، فرغم أن قطاع السكنى وسياسة المدينة لاعلاقة له بالحوار الاجتماعي، فإن نبيل بنعبد الله كان حاضرا في جلسة الحوار الاجتماعي.

أما يومية ” الأخبار”، فقد ذكرت أن زكرياء المومني، الملاكم المغربي السابق الذي ادعى تعرضه للتعذيب في المغرب،مقابل الحصول على امتيازات، يعيش أياما عصيبة بعدما وصل نزاعه مع زوجته إلى القضاء بداية من شهر مارس الماضي.

زكرياء المومني

وأوضحت اليومية  أن مشكل المومني مع زوجته الأجنبية، تاين ساركيسان، بدأ ليلة احتفال الزوجين برأس السنة، يوم 31 دجنبر 2015، بأحد المطاعم بالعاصمة الفرنسية باريس، قبل أن ترد إلى الهاتف المحمول للمومني مكالمة هاتفية اضطر معها إلى الخروج للحديث حوالي ربع ساعة، وهو مادفع الزوجة إلى تحين الفرصة لمعرفة رقم المتصل، لتكتشف أن المكالمة كانت من طرف إمرأة تأكد فيما بعد، أنها عشيقة  الملاكم.

وقد تطورت الأمور فيما بعد إلى ضبط الزوجة للمومني مع عشيقته، فأخبرت رجال الشرطة، الذين حلوا على الفور بالشقة، حيث واجههم بوابل من السب والتهديد، الأمر الذي دفعهم إلى اعتقاله، ووضعه رهن الحراسة النظرية ليلتي 17 و18يناير الماضي.

روابط ذات صلة: عادل بلكايد:المال كان دائما هو المحرك لزكريا مومني