الرئيسية / رياضة / رونالدو يقود ريال مدريد للفوز على برشلونة في الكلاسيكو
رونالدو

رونالدو يقود ريال مدريد للفوز على برشلونة في الكلاسيكو

قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريق ريال مدريد لفوز كبير في قمة الكلاسيكو الإسباني على حساب برشلونة بملعب الكامب نو بهدفين لواحد، ضمن الجولة ال31 من مسابقة الدوري الإسباني.

عرف الشوط الأول العديد من الفرص الحقيقية للتسجيل من الجانبين، حيث كانت فرصة سواريز الأبرز في بداية المباراة، بعدما وجد نفسه أمام شباك فارغة في الدقيقة السابعة. إلى جانب قذفة ألفيس في الدقيقة الـ41 فوق شباك الحارس نافاس.

أما بالنسبة لفريق الريال فقد أوتيحت لمهاجميه العديد من الفرص الحقيقية للتسجيل، لاسيما بواسطة كريم بنزيمة الذي أهدر فرصة حقيقية للتسجيل قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

مع بداية الشوط الثاني دخل اللاعبون بحماس كبير بحثا عن الأهداف، حيث جاء أول فرصة لفائدة الريال بواسطة بنزيمة مرة أخرى الذي فشل في تسديد الكرة نحو مرمى برافو.

وتأتي الدقيقة الـ55 لتحمل الخبر السار لجماهير الكامب نو، بعدما تمكن المدافع جيرارد بيكي من هز شباك ريال مدريد من ضربة رأسية بديعة إستقرت في شباك نافاس، مستغلا تمريرة عرضية من ركلة ركنية نفذها راكيتيش.

وفي الدقيقة ال،62 تمكن الفرنسي بنزيمة من تعديل النتيجة لفائدة ريال مدريد عبر ضربة مقص نصف هوائية، استقرت في شباك برشلونة، ليعيد الثقة إلى زملائه في هذه المباراة المصيرية.

منح هدف الريال قوة إضافية لعناصر النادي الملكي، لشن المزيد من الهجمات المرتدة معتمدا على سرعة مهاجميه، خاصة غاريث بيل الذي هدد مرمى برافو في الدقيقة 68 بقذفة قوية من الجهة اليسرى.

وقام المدرب إنريكي بإدخال التركي أردا توران مكان راكيتيش لتعزيز الوسط، بينما أقدم زيدان على تغيير بنزيمة باللاعب خيسي رودريغيز لتعزيز الهجوم.

وفي الدقيقة الـ79 أهدر سواريز هدفا محققا بعدما سدد بجانب مرمى نافاس بقوة، ورد عليه رونالدو بقذفة “صاروخية” ارتطمت بالقائم الأفقي في الدقيقة الـ81.

ورفض الحكم هدفا للريال سجله غاريث بيل من ضربة رأسية في الدقيقة ال80، بسبب مضايقته للمدافع الأيسر جوردي ألبا في مربع العمليات.

وعرفت المباراة طرد المدافع راموس من قبل الحكم عقب تدخله القوي في حق المهاجم سواريز في الدقيقة الـ83.

وفي الدقيقة الـ85 أشعل البرتغالي كريستيانو رونالدو المباراة، بعدما سجل الهدف الثاني للفريق الملكي، مستغلا انفراده بالحارس برافو ليسكن الكرة في الشباك.
وساد الحزن في ملعب الكامب نو عقب هدف رونالدو، فيما ظل لاعبو برشلونة يبحثون عن التعادل في الدقائق الآخيرة بدون جدوى.

عقب هذا الفوز رفع ريال مدريد رصيده إلى 69 نقطة، في المركز الثالث، بينما ظل رصيد برشلونة 76 نقطة في الصدارة.