الرئيسية / سلايد شو / حديث الصحف: الدعوة إلى رفع السرية عن المستفيدين من الصفقات العمومية
رفع السرية عن المستفيدين من الصفقات العمومية

حديث الصحف: الدعوة إلى رفع السرية عن المستفيدين من الصفقات العمومية

ثمة توجه يسود الفرق البرلمانية من اجل الدعوة إلى رفع السرية عن المستفيدين من الصفقات العمومية ومن بين هذه الفرق يبرز إسم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية.

وبرر الفريق دعوته، حسب يومية  ” المساء”، بأن هذا من شأنه أن يؤدي إلى توسيع قاعدة المؤسسات والإدارات التي تتوفر على المعلومات والمعطيات الممكن الحصول عليها.

من جهتها، دعت  فرق الأغلبية إلى الحق في الحصول على المعلومات المتعلقة بالشركات التجارية، ونتائج الصفقات العمومية، وتقارير المجلس الأعلى للحسابات، وأسماء الحاصلين على التراخيص.

 وعللت ذلك بكونها ليست بمعلومات شخصية، ومن شأن نشرها إضفاء المزيد من الشفافية على هذا المجال، نظرا لأهميتها، ودورها في تكريس الشفافية، و تمكين المواطنين المغاربة من معلومة الرقابة البرلمانية.

إقرأ أيضا:الاستقلاليون يضعون تعديلا لرفع السرية عن مداولات المجلس الوزاري

وفي الشأن البرلماني دائما، أفادت يومية ” الأخبار” أن مصادر برلمانية كشفت أن المناصب الستة بالمحكمة الدستورية المخصصة لغرفتي البرلمان، تم اقتسامها بالتوافق بين الأحزاب الستة الأولى الممثلة داخل مجلسي النواب والمستشارين، وذلك دون اللجوء إلى مسطرة فتح الترشيحات  لهذه المناصب، وسيتم الاعتماد فقط على جلسة عمومية ستخصص للتصويت ” الشكلي” على الأسماء المقترحة من طرف هذه الأحزاب.

جريدة” أخبار اليوم” اهتمت في الصفحة الأولى بالتطور المثير الحاصل في ملف عمدة الرباط، محمد الصديقي، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، بعد أن أحالت وزارة الداخلية ملف التحقيق، الذي أنجزته بشأن استفادته من المغادرة الطوعية بناء على ملف صحي، على الوكيل القضائي للمملكة الذي أودع، بناء على ذلك، شكاية لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستيئناف بالرباط، تتضمن تهمة تبديد أموال عمومية ضد شركة ” ريضال”، لتوزيع الماء والكهرباء، و90 إطارا سابقا  بها ضمنهم الصديقي.

وعلى ذكر حزب العدالة والتنمية، أوردت صحيفة ” الصباح” أن فريق العدالة والتنمية في البرلمان، سحب مقترح قانون منع الشيشة في المقاهي والأماكن العمومية، بعد أن كان قد تقدم به، ووضعه فوق مكتب رئيس الغرفة الأولى.

الشيشة

وأضافت اليومية، أن أسباب السحب متباينة بين ما قال إن ذلك، يعود  إلى ضغوطات مارستها جهات من داخل الأغلبية الحكومية، وهناك من أرجع قرار السحب إلى الهجومات الواسعة التي تعرض لها فريق ” المصباح” من قبل متعاطي الشيشة على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما قال قيادي من حزب العدالة والتنمية لنفس الصحيفة، إن سبب السحب، مرتبط فقط بإعادة  تنقيح وتجويد  المقترح وإعادة صياغته.

روابط ذات صلة: ”البيجيدي” يشن حربا على مقاهي الشيشة ومستعمليها بالمغرب