الرئيسية / دولي / وزراء دفاع تجمع دول الساحل والصحراء يقررون إجراءات شديدة ضد الإرهاب
الساحل والصحراء

وزراء دفاع تجمع دول الساحل والصحراء يقررون إجراءات شديدة ضد الإرهاب

أصدر وزراء الدفاع في تجمع دول الساحل والصحراء بيانا ختاميا، اليوم الجمعة، بعد اجتماعات متواصلة لمدة 4 أيام، في مدينة شرم الشيخ المصرية، أعلنوا خلاله على تعزيز التعاون الأمني والعسكري فيما بينهم لمكافحة الإرهاب.

واتفق وزراء الدفاع في 27 دولة عربية وإفريقية على 17 بندا تضمنها الإعلان الختامي، أهمها إنشاء مركز لمكافحة الإرهاب الإقليمي لدول التجمع يكون مقره مصر، وتسيير دوريات على المناطق الحدودية لدول التجمع التي تشهد اضطرابات، من أجل مكافحة الإرهاب وضبط الحدود ومنع الجرائم.

وأعلن تلك التوصيات وزير الدفاع المصري، الفريق أول صدقي صبحي، الذي رأس الاجتماعات، مشيرا إلى أن تلك التوصيات سترفع إلى قادة الدول الأعضاء لمناقشتها وإقرارها في اجتماع سيعقد بالمغرب بالنصف الثاني من العام الجاري.

ويذكر أن تجمع دول الساحل والصحراء تم تأسيسه في ليبيا عام 1998، ويضم مصر والمغرب والسودان وليبيا وتشاد والنيجر ومالي وبوركينا فاسو وإريتريا وإفريقيا الوسطى والسنغال وغامبيا، وجيبوتي وتونس ونيجيريا والصومال وتوغو، وبنين وليبيريا وكوت ديفوار وغينيا بيساو وغانا وسيراليون، وغينيا وجزر القمر وموريتانيا وساوتومى وبرنسيب.

هذا، واستضافت مدينة شرم الشيخ على مدار أربعة أيام الاجتماع الخامس لوزراء دفاع دول تجمع الساحل والصحراء، بمشاركة 27 دولة عربية وإفريقية و5 دول أوروبية هي فرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص وإسبانيا، وعدد من الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية من بينها الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقى.
وتناول الاجتماع مكافحة الإرهاب في دول الساحل والصحراء، ووضع السلم والأمن بتلك الدول، والترتيبات المخابراتية لتعزيز التعاون بين أجهزة مكافحة الإرهاب في الدول الأعضاء، ومشروع الاستراتيجية الخاصة بالأمن والتنمية، وآليات منع النزاعات وإدارتها وتسويتها.

إقرأ أيضا: قوات التحالف تنجح في تصفية الرجل الثاني في “داعش”