الرئيسية / المغرب الكبير / محتجون في طنجة يهاجمون الأمن بالسيوف والشرطة تستخدم الرصاص
cd57e341984c5ea5152726b8f2e89570

محتجون في طنجة يهاجمون الأمن بالسيوف والشرطة تستخدم الرصاص

عاشت مقاطعة بني مكادة ليلة ساخنة، مساء السبت ـ الأحد، بعد مواجهات دامية بين عناصر الأمن ومحتجين في ساحة تافيلالت وشارع مولاي سليمان، في مدينة طنجة، شمال المغرب، استخدم فيها الرصاص، وأدت إلى إصابة شرطيين واعتقال شخصين أحدهما مصاب بعيارات نارية، نقل إلى المستشفى، وهي المواجهات التي تأتي  بعد يوم واحد من اعتقال عناصر الأمن ل15 مصليا، احتجوا على مداهمة الشرطة لمسجد وقت الصلاة يوم الجمعة، بمقاطعة السوداني، حسب ما نشرته يومية ” المساء” في عددها الصادر غدا الاثنين.
واشتعلت شرارة المواجهات بعدما أوقف أفراد الشرطة سيارة مشتبها فيها، بالقرب من ساحة تافيلالت، غير أن صاحب السيارة رفض الإجراء  المتخذ في حقه، ودخل في مشادة كلامية مع الأمنيين، وبعد لحظات سيفاجأ هؤلاء بعشرات الأشخاص الذين سيحيطون بالمكان، ثم يشرعون في قذف عناصر الأمن بالحجارة.
وتطور الأمر بشكل سريع، إذ تحولت أعمال العنف إلى مواجهات مباشرة بين الشرطة ومحتجين يحملون السيوف والعصي، وأصيب خلال هذه المواجهات شرطيان نقلا على وجه السرعة إلى المستشفى، كما عمد المحتجون إلى قلب سيارة الشرطة، ولجأ أفراد الأمن المحاصرون إلى استدعاء المساندة.
وقد أكد شهود عيان أن الأعيرة النارية كانت تطلق بكثافة، وشوهد الأمنيون المحيطون بساحة تافيلالت وهم يحملون مسدساتهم.