الرئيسية / المغرب الكبير / 100 ألف ليبي غادروا منازلهم في أكتوبر بسبب القتال
Libyan fleeing

100 ألف ليبي غادروا منازلهم في أكتوبر بسبب القتال

دفع استمرار الاقتتال في ليبيا بين المجموعات المسلحة إلى مغادرة أكثر من 100 ألف مواطن ليبي في شهر أكتوبر الفارط بحسب ما كشفت عنه المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
وأكدت المفوضية في بيان لها يوم أمس السبت أن الصراع الدائر في البلاد، خصوصا في مدنتي بنغازي ودرنة شرق ليبيا، وكذلك في أوباري وكلكة، يعيق جهود الإغاثة.
ويستمر نزوح عشرات الآلاف من الليبيين في مناطق متفرقة داخل البلاد وهو ما يطرح تحديات كبيرة في ظل تزايد حاجيات هؤلاء إلى المأوى والغذاء والرعاية الصحية.
على صعيد متصل عبرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن قلقها بخصوص مصير عن اللاجئين والمهاجرين، وضمنهم عدد كبير من السوريين، الذين وجدوا أنفسهم داخل مناطق الصراع.
وأضافت المفوضية أن هؤلاء اللاجئين يجدون أنفسهم عاجزين عن توفير حاجياتهم الأساسية في الوقت الذي يغامر بعضهم بحياته أملا في الوصول إلى أوروبا.