الرئيسية / المغرب الكبير / الجزائر: حملة تحسيسية لفائدة سائقي مركبات النقل
c8c85ec6d4196f665d382aa5ec114f43

الجزائر: حملة تحسيسية لفائدة سائقي مركبات النقل

نظم الدرك الوطني حملة وطنية تحسيسية عبر 48 ولاية تحت شعار “الاحترافية في السياقة هي قبل كل شيء مسؤولية و وعي” لفائدة سائقي مركبات النقل المشترك و نقل البضائع، حسبما جاء اليوم الثلاثاء في بيان نشره هذا السلك الأمني.
و أشار ذات المصدر إلى أن هذه الحملة التحسيسية التي تدوم من يوليو إلى غاية نهاية أوت تندرج “في إطار الوقاية عبر الطرقات و موجهة حصريا لسائقي مركبات النقل المشترك و نقل البضائع عبر كامل التراب الوطني”.
و يأتي تنظيم هذه الحملة بحكم تورط مركبات النشاط المنظم (نقل البضائع و المسافرين) في حوادث المرور بشكل كبير و نظرا للمسؤولية السلوكية الناجمة عن العامل البشري لا سيما السائقين التي تبقى دائما المسؤول الرئيسي على وقوع الحوادث.
و تورطت مركبات نقل المسافرين و البضائع سنة 2013 في “7.857 حادث مرور تسبب في وفاة 1.470 شخصا و جرح 15.352 آخرين بنسب 53ر28 بالمائة و 22ر39 بالمائة و 25ر31 بالمائة على التوالي لكل من العدد الإجمالي لحوادث المرور و القتلى و الجرحى في حين أن عدد مركبات النقل المشترك لا يتجاوز 10 بالمائة من حجم الحظيرة الوطنية للمركبات.
و أوضح البيان أن هذه الحملة التحسيسية لمكافحة اللاأمن عبر الطرقات و الموجهة حصريا نحو هذه الفئة من السائقين أضحت أكثر من ضرورية خاصة “بعد حوادث المرور ال20 الخطيرة التي ميزت الرأي العام و التي سجلتها هذه الفئة خلال الأشهر الأولى من السنة الجارية”.
و أودى الحادث الذي وقع يوم 8 مايو بسكيكدة بحياة 3 تلاميذ و جرح 3 آخرين و وقع آخر حادث يوم 27 مايو بالمسيلة و تسبب في وفاة 5 أشخاص و جرح 2 آخرين.
و تتمحور مختلف نشاطات الحملة حول احترام قواعد المرور و احترام مسافة الأمان خاصة داخل الأنفاق و المنعرجات و المسالك الخطيرة و احترام قواعد التجاوز و تخفيف السرعة خاصة خلال الأحوال الجوية السيئة و رداءة الرؤية.
و يتعلق الأمر أيضا بالتحسيس من عدم استعمال الهاتف النقال أثناء القيادة و مراقبة المركبة و أجهزتها و مراقبة مؤشرات لوحة القيادة و الربط الجيد للحمولات و احترام الحد المسموح به و تجنب السياقة أثناء الإرهاق و التعب.
و من جهة أخرى أشار بيان الدرك الوطني إلى حصيلة حوادث المرور خلال السداسي الأول من سنة 2014 و التي قدرت بـ11.661 حادث مرور تسبب في وفاة 1.770 شخص و جرح 20.830 آخرين.
و حسب نفس البيان فان السرعة المفرطة تسببت في 73ر35 بالمائة من الحالات و التجاوز الخطير في بنسبة 03ر13 بالمائة من الحوادث في حين تسببت عوامل أخرى مثل عدم احترام مسافة الأمن و لا مبالاة المارة و المناورات الخطيرة بنسبة 6 بالمائة في حوادث المرور.