الرئيسية / المغرب الكبير / السجن لعمامي و ملوكة بتهمة التدوين
8370ade1cff43a45af5ab2756015217e

السجن لعمامي و ملوكة بتهمة التدوين

قرّرت النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بتونس إيداع كل من المدوّن عزيز عمامي و ” المصوّر” صبري ين ملوكة السجن و إحالتهما على المجلس الجناحي بتاريخ 23 ماي 2014 بعد أن تم إستنطاقهما صباح اليوم .
وأفادت الأستاذة نجاة اليعقوبي عن هيئة الدفاع عن المدون عزيز عمامي في تصريح لـها أنها تمكنت من معاينة أثار العنف على جسم موكلها، كما صرح محامي عزيز عمامي الأستاذ أيوب الغدامسي لتونس الرقمية بأنّ منوّبه أحيل اليوم على انظار النيابة العموية بتهمة مسك و إستهلاك مادة مخدرة من صنف “ب” الزطلة، مشيرا إلى أنّه تم تعنيفه من قبل الاعوان الذين باشروا عملية الإيقاف.
واتهم الاستاذ الغدامسي الاعوان الذين قاموا بإيقاف منوبه بوضع المخدرات لتوريطه بسبب تصريحاته و مواقفه تجاه عدة قضايا سياسية من أهمها ملف شهداء الثورة بحسب تعبيره.
ونفّذ عدد من مساندي عزيز عمامي تحرّكا إحتجاجيا إنطلق من أمام المحكمة الإبتدائية بتونس إلى غاية شارع الحبيب بورقيبة قبالة وزارة الداخلية رافعين شعارات تندّد بعودة الديكتاتورية و دولة البوليس و تنادي بإطلاق سراح المدوّن الموقوف عزيز عمامي و قد ساند هذا التحرك مدونين على غرار لينا بن مهني و جمعيات حقوقية على غرار “فورزا تونس” التي تنادي بإسقاط قانون 52 المتعلق بالمخدرات.
و من جهتها قالت المدوّنة لينا بن مهني في تصريح خصت به تونس الرقمية بأنّ الموقوف عزيز عمامي اتصل بها مؤخرا و أكّد لها انه مراقب بسبب كثرة تحرّكاته في الفترة الاخيرة و هناك امكانية لإيقافه لأنه من مناصري الثورة و أهدافها..
و شهد هذا الحدث حضورا إعلاميا كبير كما تمّ تطويق المحكمة بحواجز حديدية لمنع المتظاهرين من الدخول.

شاهد الفيديو