الرئيسية / المغرب الكبير / الوكالة الامريكية للتنمية تحتفل ببرنامج إتقان
493a006c72ed8fc0a172226434a91bc6

الوكالة الامريكية للتنمية تحتفل ببرنامج إتقان

 

تنظم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة التربية الوطنية و التكوين المهني يوم الأربعاء 21 ماي، في فندق سوفيتيل بمدينة الرباط، احتفالا بالنجاح التربوي والإنجازات التي حققها برنامج الارتقاء بالتكوين لتقوية الأداء والنجاح (إتقان).

وسيكون هذا الحفل، الذي ينظم بمناسبة اختتام مشروع (إتقان)، فرصة لتسليط الضوء على التقدم المحرز في الجوانب الرئيسية من مخطط المغرب لإصلاح المنظومة التعليمية، والذي ساعد على تحقيقه التعاون المثمر بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية وبفضل تفانيهما في السعي لتحسين التحصيل الدراسي.

و يروم مشروع ‘إتقان”، الذي تم إطلاقه في دجنبر 2009، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية، تنفيذ إصلاحات بعيدة المدى تهم التعليم الإعدادي. وقد ساهم هذا المشروع، من خلال تحسين منهجيات التعليم وجودة التحصيل على مستوى المدارس الإعدادية، في الرفع من نسبة نجاح التلاميذ وخفض نسبة الانقطاع عن الدراسة. كما مكن هذا البرنامج، من خلال تطويره لمواد تعليمية مصممة بدقة، ووضعه لبرامج تم تطويرها حديثا في مجال التعلم على شبكة الإنترنيت، أكثر من 6000 مدرس مستقبلي للمستوى الإعدادي، و764 أستاذا في مراكز تكوين المدرسين، من اكتساب تقنيات حديثة قيمة من شأنها أن تساهم في الرفع من جودة التعليم في الفصول الدراسية. وبالإضافة إلى ذلك، تلقى أكثر من 5200 من المدرسين الممارسين، في ثمان جهات بالمملكة، تدريبا متخصصا من أجل تحسين جودة التعليم في الفصول الدراسية بشكل كبير. وقد أسفرت هذه التدخلات، إلى جانب إدماج برنامج مبتكر لتحفيز القراءة، عن تحسن معدلات التلاميذ في امتحانات مواد من قبيل الرياضيات والقراءة.

كما قدم برنامج “إتقان”، عن طريق استهدافه لكل من التلاميذ والمدرسين، تكوينا في المهارات الحياتية لتطوير أساليب التعامل مع الآخرين وتحسين مهارات جاهزية القوى العاملة بالنسبة لشباب المدارس الإعدادية. وقد شمل هذا التكوين 10400 تلميذ ينتمون إلى 191 مدرسة. كما تم تنفيذ برامج للحد من الانقطاع عن الدراسة، ومخططات لتطوير المدارس بهدف تحسين بيئة التعليم بالنسبة للشباب المهددين ووقف نزيف الانقطاع عن الدراسة عند حدود المستوى الإعدادي.

ويرجع نجاح برنامج الارتقاء بالتكوين لتقوية الأداء والنجاح (إتقان) إلى العمل الجاد والتفاني من طرف مسؤولي وزارة التربية الوطنية على المستوى المركزي والجهوي والمحلي، وبشكل خاص، الوحدة المركزية لتكوين الأطر، بالإضافة إلى مراكز تكوين المدرسين (المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين) على الصعيد الوطني.

ويندرج مشروع الارتقاء بالتكوين لتقوية الأداء والنجاح (إتقان) ضمن مسلسل عريق من التعاون المثمر في مجال التعليم بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية. وقد تم تنفيذه، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، من طرف “الشركاء المبدعون الدوليون” و”المؤسسة الدولية للشباب” وجامعة الأخوين في مدينة إفران.