الرئيسية / فيديو الرئيسية / الجزائريون في مواجهة عقد الهوية
الجزائريون في مواجهة عقد الهوية

الجزائريون في مواجهة عقد الهوية

الجزائريون في مواجهة عقد الهوية 1035 الشروق نيوز عاد الزميل رشدي رضوان في برنامجه الأسبوعي “بولي ويك” لطرح سؤال قديم جديد يتعلق بهوية الجزائر بين عربية وأمازيغية، رغم مرور أكثر من 50 سنة من الاستقلال عن الاستعمار الفرنسي الذي غرس فتنة الهوية التي لم تكن مطروحة لقرون وسط المجتمع الجزائري. واستضاف البرنامج كلا من الكاتب محمد أرزقي فراد والبرلماني السابق والناشط في الحركة الأمازيغية علي براهيمي، وكذا الكاتب والمؤرخ عثمان سعدي المعروف بمواقفه للدفاع عن كل ما هو عربي. ودعا فراد إلى الابتعاد عن الطرح الإيديولوجي لموضوع العربية والأمازيغية، والنظر إلى الهوية على أنها جمع بين هذين المكونين. وبالنسبة لعلي براهيمي، فإن جدلية العربية والأمازيغية هي من صنع النظام والسلطة التي تحاول طرح هذه المواضيع في محاولة منها لصرف الشعب الجزائري عن القضايا الحقيقية التي تهمه. وكالعادة، قدم عثمان سعدي بعض المصطلحات التي تحمل أسماء بربرية أو يونانية مؤكدا أن أصلها عربي، وقال إن جميع أسماء المناطق في شمال أفريقيا كنعاني. المزيد من تفاصيل الحلقة مع الزميل رشدي رضوان وضيوفه تجدونها في الفيديو أعلاه.