الرئيسية / ثقافة وفن / “فروزن” يشعل إيرادات السينما اليابانية
1-719866

“فروزن” يشعل إيرادات السينما اليابانية

أظهرت إحصاءات صناعة السينما في اليابان، الاثنين، ارتفاعا في مبيعات تذاكر السينما في 2014 مدفوعا بعرض فيلم الرسوم المتحركة (فروزن) الذي تفوق على أفلام أخرى من إنتاج هوليوود.

وقالت رابطة منتجي الأفلام المتحركة في اليابان إن مبيعات التذاكر ارتفعت 6.6% العام الماضي.

وحصد فيلم (فروزن) من إنتاج شركة والت ديزني، المعروف في اليابان باسم (آنا اند ذا سنو كوين)، 25.5 مليار ين (216 مليون دولار) بمفرده، ليصبح ثالث أعلى الأفلام إيرادا في تاريخ اليابان، ويشكل أكثر من 10% من إيرادات تذاكر السينما إجمالا.

وتشكل الأفلام الواردة من الخارج نحو 42% من إيرادات العام الماضي، متأخرة عن نظيرتها المحلية للعام السابع على التوالي، وبعيدة كثيرا عن نسبة 73% التي بلغتها في 2002.

وعانت أفلام هوليوود التي هيمنت ذات يوم على السوق اليابانية في السنوات القليلة الماضية، بعد أن هجر المشاهدون كثيرا من الشخصيات السينمائية الأميركية الخارقة والعلامات التجارية التي تلقى قبولا ضعيفا في اليابان.

وقالت شركة كوجيو تسوشينشا، التي تتابع حركة بيع تذاكر السينما إن فيلم (بيج هيرو 6) من إنتاج ديزني الذي عرض لأول مرة في مهرجان طوكيو السينمائي الدولي، وفيلم (يو-كاي-ووتش) من إنتاج شركة توهو، حققا حتى الآن نحو 60 مليون دولار.

وحقق فيلم (آني) الموسيقي من إنتاج سوني بيكتشرز بداية قوية عند بداية عرضه لينافس على اقتناص المركز الثاني من أحد الفيلمين.