الرئيسية / ثقافة وفن / وزارة الثقافة خصصت 15 مليون درهما للدعم المسرحي في 2016
وزارة الثقافة

وزارة الثقافة خصصت 15 مليون درهما للدعم المسرحي في 2016

خصصت وزارة الثقافة غلافا ماليا يقدر بـ 15 مليون درهما لدعم وتنشيط القطاع المسرحي برسم سنة 2016، وذلك في إطار”استراتجياتها الجديدة لدعم الصناعات الثقافية والإبداعية، والذي سيستفيد منه المسرحيون والفرق المسرحية ومؤسسات الإنتاج والترويج المسرحي في شكل طلبات عروض مشاريع”.

وهمت هذه الصيغة الجديدة حسب تقرير صادر عن وزارة الثقافة توصل مشاهد24 بنسخة منه، مجمل حلقات إبداع وإنتاج وترويج الأعمال المسرحية، وتشمل  المجالات التالية: “إنتاج وترويج الأعمال المسرحية، توطين الفرق المسرحية بالفضاءات المسرحية، الجولات المسرحية الوطنية، الإقامات الفنية وورشات الكتابة والتقنيات، تنظيم والمشاركة في المهرجانات والتظاهرات المسرحية، ومسرح وفنون الشارع”.

واعتمدت الوزارة حسب المصدر ذاته، لجنة مستقلة لدراسة وانتقاء المشاريع، تضم مسرحيين ومبدعين وباحثين ومختصين في المجال. وقد تولت رئاستها، خلال سنة 2016، الفنانة نعيمة لمشرقي، وضمت كلا من سعاد خويي، بشرى أهريش، حكيمة حاتم، عبد المجيد فنيش، سعيد الناجي، فؤاد زروال، رشيد منتصر، محمد بنحساين، بوسرحان الزيتوني وعزيز الفاضلي.

وقد لقيت هذه الصيغة تجاوبا كبيرا من طرف الفاعلين المسرحيين والمهنيين إذ بلغ عدد الترشيحات التي عرفتها دورتا سنة 2016، 360 مشروعا حضي بالدعم منها 151 مشروعا.

ففيما يخص مجال إنتاج وترويج الأعمال المسرحية، هم الدعم 39 مشروعا عاد إلى 39 فرقة مسرحية، وبلغ الدعم في هذا المجال، 4.638.500 درهم، أي ما يعادل 31% من المبلغ الإجمالي المخصص لدعم قطاع المسرح، ويمثل 60% من تكاليف إنتاج العمل المسرحي.

وفيما يخص توطين الفرق المسرحية بالفضاءات المسرحية، بلغ عدد المشاريع المدعمة 12 مشروعا للتوطين بإثني عشر مركزا ثقافيا موزعة على 10 مدن وهي الدارالبيضاء (كمال الزبدي – عين حرودة – مديونة)، مراكش، مكناس، الرباط (مسرح اباحنيني)، العيون، تطوان، وجدة، تازة والحسيمة. وبلغ الدعم في هذا المجال 4.670.000 درهم، أي ما يعادل 31% من المبلغ الإجمالي المخصص لدعم قطاع المسرح، وتستفيد الفرق المدعمة في إطار التوطين من فضاءات مسرحية لإنتاج وترويج أعمالها ولتنشيط محيطها وترسيخ علاقات مع الجمهور وخلق تقاليد للفرجة المسرحية.

وبذلك يغطي الدعم الموجه للإنتاج والترويج المسرحي والتوطين بالمسارح نسبة هامة من الإنتاجات المسرحية الوطنية، تبلغ 70% من مجموع الإنتاجات المذكورة سنويا.

وبلغ عدد المشاريع المدعمة فيما يخص الجولات المسرحية الوطنية 26 مشروعا لفائدة 26 فرقة مسرحية، ستقدم خلالها 167 عرضا موزعة على العروض المسرحية الموجهة للأطفال والعروض المسرحية الناطقة بالأمازيغية والعروض المسرحية الناطقة بالحسانية ومختلف الألوان المسرحية بالعربية، وبلغ الدعم في هذا المجال 2.617.000 درهم، أي ما يعادل 17% من المبلغ الإجمالي المخصص لدعم قطاع المسرح.

وفيما يخص الإقامات الفنية وورشات الكتابة والتقنيات، بلغ عدد المشاريع المدعمة 20 مشروعا همت 9 فرق مسرحية و11 شخصا ذاتيا، وتشمل ورشات تأليف أو اقتباس النصوص المسرحية، وتنظيم محترفات تكوينية في المجالات المرتبطة بالمسرح، والبحث والتوثيق في مجال المسرح. وتغطي الوزارة 60% من تكاليف هذه الورشات، بهدف تقوية مجال التكوين في الكتابة والإخراج المسرحيين والتقنيات بفضاءات محفزة على الإبداع في أفق خلق شبكة للإقامات المختصة في التكوين داخل المغرب، وبلغ الدعم في هذا المجال 545.000 درهم، أي ما يعادل 3.5% من المبلغ الإجمالي المخصص لدعم قطاع المسرح.

كما شمل الدعم على مستوى تنظيم والمشاركة في المهرجانات والتظاهرات المسرحية 39 مشروعا، يهم تنظيم مهرجانات مسرحية وطنية بدعم الجوانب اللوجيستيكية والتقنية وكذا المشاركة في مهرجانات مسرحية خارج الوطن. وبلغ الدعم في هذا المجال 1.500.000 درهم، أي ما يعادل 10% من المبلغ الإجمالي المخصص لدعم قطاع المسرح.

وعلى مستوى دعم مسرح وفنون الشارع، بلغ عدد المشاريع المدعمة 15 مشروعا. وهي مشاريع تتوزع بين العروض المسرحية الخاصة بالعرض في الشارع (11 مشروعا) وحلقات الفرجة والحكاية (4 مشاريع منها 3 حلقات بجامع الفنا بمراكش وحلقة واحدة بسلا). وسيمكن هذا الدعم من تقديم 52 عرضا مسرحيا بالشارع و 265 عرض للحلقة، وبلغ الدعم في هذا المجال 630.000 درهم، أي ما يعادل 4% من المبلغ الإجمالي لدعم قطاع المسرح.