الرئيسية / ثقافة وفن / “فيديو” جديد يهدد عائلة كارداشيان بفضيحة
عائلة كارداشيان

“فيديو” جديد يهدد عائلة كارداشيان بفضيحة

تواجه عائلة كارداشيان المثيرة للجدل فضيحة جديدة إثر انتشار فيلم “جنسي”، هذه للمرة للشقيقة الصغرى لنجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان “كايلي جينر”.

وجاء في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن جينر ( 18 عاما) شاركت على طريقة أختها الكبرى كيم سابقا في تصوير فيلم إباحي مدنه ثلاثين دقيقة مع حبيبها السابق مغني الراب تايغا، حيث ظهر على الموقع الإلكتروني الخاص بالمغني قبل حذفه بمدة وجيزة.

وأفادت تقارير إخبارية أن جينر خائفة من نشر هذا الفيديو أو من حصول مجموعة من الأشخاص عليه، فيما أوضحت تقارير أخرى أنه “لا نية لدى تايغا بتسريب الفيلم، ولكن كيلي خائفة من وقوع الفيديو بيد الشخص الخاطئ كأحد أصدقاء تايغا”.

وليست هذه المرة الأولى التي تواجه فيها عائلة كارداشيان فضيحة من هذا النوع، إذ سبق للنجمة كيم كارداشيان أن انتشر لها فيديو مماثل، وما تزال إلى حدود اللحظة تواجه تبعاته رغم مرور سنوات على انتشاره.