الرئيسية / ثقافة وفن / تتويج الفيلم المغربي ” الصوت الخفي” بالجائزة الكبرىفي مهرجان خريبكة للسينما الإفريقية

تتويج الفيلم المغربي ” الصوت الخفي” بالجائزة الكبرىفي مهرجان خريبكة للسينما الإفريقية

تميز حفل اختتام مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة بالإعلان عن نتائج المسابقة الرسمية للمهرجان من قبل رئيس وأعضاء لجنة التحكيم، وبتتويج الفيلم المغربي ” الصوت الخفي” لمخرجه كمال كمال بالجائزة الكبرى التي تحمل اسم المخرج السنغالي الراحل عصمان صامبين التي تدخل ضمن إطار المسابقة الرسمية للدورة السابعة  عشرة لمهرجان السينما الإفريقية بمدينة خريبكة  التي نظمت من 14 إلى 21 يونيو من الشهر الجاري.
وقد عبر مخرج الفيلم المتوج عن سعادته لهذا التتويج الذي ناله من قلب عاصمة السينما الافريقية خريبكة وشكر المنظمين ولجنة التحكيم وجمهور المدينة.
ومنحت جائزة لجنة التحكيم الدورة السابعة عشرة لفيلم “واكا” للمخرجة  الكاميرونية “فرانسواز الكونغ”، وجائزة إلإخراج للمخرج الجنوب إفريقي ّأندرو وورس دال” عن فيلم “سم دوربان”،  وجائزة السينارسيو  للمغربي محمد أمين بنعمراوي عن فيلمه “وداعا كارمن”.، مع تنويه  خاص للفيلم الرواندي  “العفو” للمخرج الرواندي جويل كاريكيزي  و للممثلة هينوك تادلي عن دورها في الفيلم الاثيوبي “آفاق جميلة” للمخرج ستيفان جزير.
و في جوائز الأداء:  الممثلة السنغالية  بريدانس مايدو نالت جائزة أحسن أول دور نسائي عن فيلم “أرصفة دكار”، و حصل الممثل المصري خالد أبو النجا على جائزة أول دور رجالي عن فيلم “فيلا 69″ لآيتن أمين. و فازت  التشادية أناييس مونوري  بجائزة أحسن ثاني دور نسائي  عن  فيلم “كري كري”،  وحصل الممثل المغربي محمد الشوبي جائزة أحسن ثاني دور رجالي عن فيلم “الصوت الخفي” .
واختارت لجنة جائزة السينيفيليا (دون كيشوت) التي ترأسها  ضمت كل من  أحمد سلم، بوبكر حيحي ومحمد الفاضيل  فيلم “غبار وثروات” للمخرج جوستيس شابوانيا موكوينا من زيمبابوي.

كما عرف حفل الاختتام تكريم المخرج  محمد بن الرحمان التازي، اعترافا بعطاءاته الحافلة في مجال السينما حيث استهل حفل  تكريم الأستاد محمد بن عبد الرحمان التازي بعرض ” باديس” أحد أفلامه المميزة التي تعود لفترة السبعينات، وشريط توثيقي قصير تضمن شهادات عدد من الوجوه الفنية بالمغرب في حق المكرم، ليلقي رئيس مؤسسة مهرجان السنيما الإفريقية نور الدين الصايل كلمة في حقه مشيدا بمساره المتميز.
 عبد الرحمان التازي عبر  في كلمة مقتضبة بالمناسبة عن سعادته بهذه الإلتفاتة و  بوجوده بمدينة خريبكة عاصمة السنيما الإفريقية،  قبل أن يتسلم درع التكريم من المخرج لحسن زينون .
وعرف الحفل تقديم فقرات فنية من تراث عبيدات الرمى ورقصات فنية لفرقة من كونكو برازافيل كما أخذت صور جماعية للمتوجين في مختلف أنواع المسابقة الرسمية للمهرجان.