الرئيسية / ثقافة وفن / رسامون للكاريكاتير يتضامنون في شفشاون مع الفنان العربي الصبان
6f8639557ee0efa749c75e77bc825088

رسامون للكاريكاتير يتضامنون في شفشاون مع الفنان العربي الصبان

رغم غيابه جسديا عن الدورة السادسة لملتقى الكاريكاتير، في مدينة شفشاون، هذا العام، بصفة استثنائية، بسبب ظروف صحية حرجة لوالده، في مدينة أكادير، وتواجده إلى جانبه هناك، في منطقة سوس العالمة، فقد كان الفنان العربي الصبان، حاضرا في المهرجان، ضمن أحاديث زملائه الرسامين، الذين يكنون له التقدير والاحترام، كرائد أرسى أسس هذا الفن الساخر  والمشاغب، وتخرجت على يديه أسماء شابة أعطت للكاريكاتير نكهة جديدة باعتماد أساليب وتقنيات جديدة في الصحافة.
وعبر بعض المشاركين في الملتقى صراحة، عن استنكارهم لما أسموه ب”الحملة”، التي تعرض لها الصبان مؤخرا، على مواقع التواصل الاجتماعي، إثر نشره في يومية ” الأحداث المغربية”، لرسم كاريكاتيري، أسيء فهمه، مع أنه «كاريكاتور عادي وعابر، فيه إشارة فنية لاذعة لواقع نحياه ونعيشه”، وفق تعبير الزميل المختار لغزيوي، مدير  نشر اليومية المذكورة.
الرسم، وكما وصفه  متدخلون في النقاش، في شفشاون، ينتصر لقيمة إعمال الفكر والاجتهاد، ويدعو المسلمين إلى  القطع مع الجمود والارتكان إلى  الماضي، والانطلاق نحو أفاق العلم والمعرفة.
وكان في مقدمة الداعين إلى التعبير عن “موقف تضامني”  مع الصبان، في وجه الحملة، الرسامون محمد الخزوم، وعبد الغني الدهدوه، ومحمد يتيم، و إبراهيم لمهادي، وغيرهم، وهناك من اقترح صياغة ” نداء شفشاون” للدفاع عن الإبداع في الكاريكاتير.
ولم يتردد الشاعر والإعلامي إدريس علوش، في إثارة هذه القضية المتعلقة بحرية التعبير، أكثر من مرة، خلال تدخلاته، في الندوات التي أقيمت ضمن المهرجان، وسارع إلى طرحها أيضا بحضور مصطفى الخلفي، وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية.  
ونظرا لتعذر حضوره هذه السنة، في  مهرجان شفشاون، لوجوده في كندا، في مهمة، فقد حرص رسام الكاريكاتير، أمبارك أبوعلي، على أبداء تضامنه، “مع الفنان الكبير المسلم العربي الصبان ،فيما تعرض له من سب وقدف بسبب رسم يعبر فيه عن وجهة نظره فيما وصل اليه المسلمون اليوم بسبب إغلاق باب الاجتهاد…”، حسب ما كتبه على حائطه الفيسبوكي.
يذكر أن العربي الصبان، الذي احتفى به مهرجان مدينة شفشاون، في طبعته الرابعة،  كرس حياته كلها لفن الكاريكاتير، من خلال اشتغاله في يوميتي ” لوبنيون” و “العلم”، وشارك إلى جانب محمد الفيلالي، والبوهالي حميد، في نشر  أول جريدة كاريكاتيرية شعبية متخصصة بإسم “أخبار السوق “، وبالإضافة إلى ذلك، فهو  عضو مؤسس لرابطة رسامي الكاريكاتير العرب، التي تأسست بدمشق برئاسة الرسام الفلسطيني الراحل ناجي العلي.
الصورة الجماعية للرسامين والإعلاميين المشاركين في مهرجان شفشاون للكاريكاتير ، مع مصطفى الخلفي، وزير الاتصال، بعدسة الفنان الشاب عادل أزماط.