الخارجية الأمريكية تشيد باستراتيجية المغرب في مكافحة الإرهاب

قالت الخارجية الأمريكية، إن المغرب يمثل عنصرا هاما ضمن التنسيق التاريخي والتعاون القوي مع الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب، مسلطة الضوء على استراتيجية المغرب العالمية في الحرب ضد الإرهاب والتطرف.

وأشادت وزارة الخارجية الأمريكية في تقريرها السنوي بشأن الإرهاب في دول العالم لسنة 2022، بالتزام المملكة بتعزيز التعاون المؤسساتي على المستويين الإقليمي والدولي، في مواجهة الإرهاب.

وجاء في التقرير الذي أصدرته الدبلوماسية الأمريكية، الخميس، أن الولايات المتحدة والمغرب يجمعهما تاريخ طويل من التعاون القوي في مجال مكافحة الإرهاب.

واستعرض التقرير مشاركة قوات الأمن المغربية في مجموعة واسعة من البرامج التي ترعاها الولايات المتحدة، من أجل تعزيز القدرات التقنية والتحقيقية، لاسيما في مجال التحقيقات المالية، وتحليل المعلومات الاستخباراتية، والأمن السيبراني.

ونوّه التقرير بجهود المغرب والتي ساهمت في تفكيك مجموعة من الخلايا في المراحل الأولى من تخطيطها لهجمات ضد مجموعة من الأهداف، بما فيها البنايات العامة والشخصيات البارزة ومباني خدمات الأمن الحكومية والأجانب.

وبخصوص مكافحة التطرف العنيف – أورد التقرير – أن المملكة تشارك في رئاسة مجموعة التركيز الإفريقية التابعة للتحالف العالمي ضد “داعش”.

ووفق المصدر ذاته، فإن المغرب يتوفر على استراتيجية شاملة لمكافحة العنف تعطي الأولوية للتنمية الاقتصادية والبشرية، فضلا عن مكافحة التطرف المؤدي إلى العنف.

اقرأ أيضا

تقرير إسباني: المغرب يستعد للتحول إلى منتج للأسلحة

"المغرب يستعد لأن يصبح منتجا للأسلحة، منتقلًا من دوره التقليدي كمشتري". هذا خلص إليه تقرير حديث صادر عن موقع Escudo Digital، وهو موقع إخباري إسباني متخصص في مجال الأمن والتكنولوجيا.

المغرب يرحب باعتماد مجلس الأمن قرار وقف إطلاق النار في غزة

أعرب وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الثلاثاء بالرباط، عن ترحيب المملكة المغربية باعتماد مجلس الأمن الدولي، أمس الاثنين، القرار رقم 2735 بوقف إطلاق النار في غزة، من ثلاث مراحل تنتهي بخطة كبرى متعددة السنوات لإعادة إعمار غزة.

أخنوش يجري مباحثات مع رئيس الوزراء الأردني

أجرى رئيس الحكومة عزيز أخنوش، اليوم الثلاثاء بمنطقة البحر الميت (40 كلم جنوب عمان)، مباحثات مع رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، وذلك على هامش المؤتمر الدولي رفيع المستوى للاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة.