الحموشي

واشنطن تعتذر عن الخطأ المتعلق بالحموشي في تقرير حقوق الإنسان

بعد ورود اسم عبد اللطيف الحموشي المدير العام لإدارة الأمن الوطني، ضمن تقرير الخارجية الأمريكية لسنة 2016 حول حقوق الإنسان، والذي انتقده المغرب بشدة، قدمت الولايات المتحدة الأمريكية، عن طريق سفارتها بالمغرب، اعتذارا رسميا “بسبب الخطأ الذي لم يكن مقصودا، بخصوص ورود اسم الحموشي بين ثنايا التقرير”.

ومن جملة الأشياء التي تضمنها توضيح السفارة الأمريكية، “فإن قضية إدانة الصحفي المغربي المدعى حميد المهداوي، بعقوبة أربعة أشهر حبسا مع وقف التنفيذ، بتهمة القذف في حق المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي”، وهي الحالة التي ردت عليها الخارجية المغربية”، فإن “التقرير لم يتحر بتاتا صحة الوقائع التي نقلها، ذلك أن السيد الحموشي لم يكن، في الفترة التي تعود لها هذه المزاعم ضده، مكلفا بالإشراف على المديرية العامة للأمن الوطني” يقول توضيح السفارة الأمريكية بالمغرب.

وأضاف أن “الخطأ تسلل إلى صياغة التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية، بإدراج الحموشي والذي لم يكن في ذلك المنصب إبان حصول هذه الواقعة”.

 

اقرأ أيضا

بعد شكايات.. مطالب برلمانية لأيت الطالب بحل أزمات القطاع الصحي

طالبت فرق برلمانية وزير الصحة خالد أيت الطالب، بضرورة متابعة الرعاية الصحية للمصابين بالأمراض المزمنة، …

البنك الدولي: الاقتصاد المغربي أثبت قدرته على الصمود

متابعة أفاد أحدث تقرير للبنك الدولي أن الاقتصاد المغربي أظهر قدرة على الصمود، وتسارعت وتيرته، …

بالفيديو: قطار يباغت زوجين هنديين في موقع خطر

أظهر مقطع فيديو مروع زوجين هنديين أثناء قفزهما من جسر للسكك الحديدية إلى وادٍ بعمق …