استمرار مسلسل تراجع شعبية الرئيس الفرنسي

ما تزال شعبية الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في تراجع مستمر بحسب ما أكده استطلاع جديد للرأي.
وأظهر استطلاع نشرت نتائجه صحيفة ”لوفيغارو” الفرنسية أن شعبية هولاند في شهر أكتوبر الجاري نزلت إلى 16% مقابل 18% الشهر المنصرم.
وذكرت الصحيفة أن شعبية هولاند لم تتجاوز خلال سنتين عتبة 23% بالرغم من السياسة التواصلية لمقربيه لكن من دون جدوى.
وأشارت “لوفيغارو” إلى أنه وفي حين يمكن تفهم أن شعبية الرئيس تضررت العام الماضي من خلال نشر صديقته السابقة فاليري ترايرفيلر لكتاب يروي تفاصيل علاقتهما، وإلى الانتقادات المتكررة التي وجهها له بعض السياسيين، إلا أن أيا من ذلك وقع هذه السنة.
وأوضحت الصحيفة أن شعبية هولاند في تراجع حتى داخل أوساط المتعاطفين مع حزبه، “الحزب الاشتراكي”، حيث تراجعت نسبة الدعم إلى 44%.
واعتبرت الصحيفة الفرنسية واسعة الانتشار أن هذه الأرقام تطرح التساؤلات بخصوص مدى قدرة هولاند على قيادة “الحزب الاشتراكي” للفوز في الانتخابات الرئاسية عام 2017.

إقرأ أيضا: هولاند: زيارتي للمغرب كانت ناجحة على جميع الأصعدة

اقرأ أيضا

استقالة إيمانويل ماكرون

استقالة إيمانويل ماكرون تعبد الطريق أمام ترشحه لرئاسة فرنسا

عززت استقالة إيمانويل ماكرون ، وزير الاقتصاد الفرنسي السابق، الكلام الدائر حول نيته الترشح إلى رئاسة فرنسا خلال انتخابات أبريل 2017 رغم الشكوك حول فرص نجاحه.

الزيارة الخاطفة

ماذا وراء الزيارة الخاطفة التي قام بها ساركوزي للملك سلمان بطنجة؟

بدأت تنجلي معالم الزيارة الخاطفة التي قام الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في إقامته بمدينة طنجة.

هولاند

بعد تمسك هولاند بقانون العمل..هل تتعمق أزمة الاحتجاجات في فرنسا؟

أكد الرئيس الفرنسي على تمسكه بقانون الشغل المثير للجدل، والذي تسبب في اندلاع موجة احتجاجات واسعة، مشيرا إلى أن الخروج عن القانون خلال التظاهرات المقرر تنظيمها اليوم، والقيام بأعمال تخريب ستعرض أصحابها لـ "العقاب"

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *