الرئيسية / بانوراما / بعد أن تم التخلي عنها ..عودة تقنية التخزين المغناطيسي من جديد
e2c119515275e4841465144c49eeab4d

بعد أن تم التخلي عنها ..عودة تقنية التخزين المغناطيسي من جديد

استطاع خبراء شركة “Sony” من إحياء تقنية التخزين المغناطيسي للبيانات بعد أن تم التخلي عنها في السنوات الأخيرة لصالح أقراص التخزين الصلبة والفلاشية ، لتنتج بذلك وحدات تخزين تتفوق بسعتها على كل ما هو موجود حتى الآن.
وتمكنت “سوني” بعد استخدام تقنية النانو من خلق طبقة من الجزئيات المغناطيسية التي يبلغ متوسط حجمها 7.7 نانومتر ، كما حسنت أسلوب تشكل المواد المغناطيسية لحفظ البيانات، وقد وصلت السعة التخزينية فيها إلى 185 تيرابايت .
هذا و قد عرفت هذه التقنية إستعمالا واسعا منذ عصر الحاسبات الرقمية الأولى لكن و رغم انتشار أقراص التخزين الصلبة والفلاشية ، إلا أن هذه التقنية ما تزال تستخدم في مراكز البيانات ومحفوظات الشركات للحفاظ على المعلومات المهمة على المدى الطويل .
و من المرتقب أن تعتمد هذه التقنية الجديدة في مجال حفظ البيانات خاصة في الحواسب العملاقة ومراكز البيانات، وخدمات الإنترنت، و التي تتطلب مساحات تخزين هائلة.