الرئيسية / عالم المرأة / القلق النفسى يعرضك لآلام الظهر
back

القلق النفسى يعرضك لآلام الظهر

التوتر والقلق النفسى من الأعراض النفسية الشائعة، والتى تؤثر بصورة مباشرة على العديد من العمليات الحيوية بجسم الإنسان.

تأثير القلق النفسى على أعضاء الجسم تبعا لرأى جمال فرويز استشارى الأمراض النفسية والعصبية، فالتعرض لنوبات القلق النفسى يساهم فى ارتفاع نسب الهرمونات بالجسم، على رأسها هرمون (الأندرينالين) و(النور أدرينالين) و(الكرتيزول).
 ويضيف جميع هذه الهرمونات تؤثر بصورة مباشرة على عمل أعضاء الجسم، وتدفق الدم بالدورة الدموية، وهو ما يساهم فى ظهور العديد من الأعراض العضوية، كألم البطن واضطراب الأمعاء والتعرق الزائد والرعشة.
القلق النفسى يسبب ألم الظهر من الآثار الأخرى التى يخلفها القلق النفسى على أعضاء الجسم تبعا لرأى فرويز هى آلام الظهر، والسبب يرجع لتأثير زيادة تدفق الهرمونات المصاحب لحالة التوتر النفسى، على عضلات الجسم وأهمها العضلات الداعمة للعمود الفقرى.
تلك الحالة تؤثر بصور مباشرة على قوة تحمل العمود الفقرى، وترفع من فرص تعرضه لنوبات متكررة من الألم وبمجرد بذل أى مجهود بسيط.
وعلاج تلك الأعراض يبدأ أولا بالتخلص من الأسباب التى أدت لظهورها وهى القلق النفسى، وفى بعض الحالات قد ينصح باستشارى الطبيب النفسى لوصف بعض العلاجات المهدئة، بغرض السيطرة على إفراز الهرمونات المصاحبة لحالة القلق النفسى.