الرئيسية / دولي / هل اقترب الحسم في الملف النووي الإيراني؟
kerry-iran_3073948b

هل اقترب الحسم في الملف النووي الإيراني؟

مع توالي اللقاءات التي تجمع دبلوماسيي إيران وممثلي الدول الكبرى، وما يرشح عن تلك الاجتماعات بأخبار تتحدث عن إحراز تقدم في الملف النووي الإيراني، يقفز التساؤل إلى الذهن بخصوص مدى اقتراب الحسم في هذا الملف الشائك.
ويؤكد مراقبون أن التوصل لاتفاق بين طهران والدول الكبرى سيقود إلى تعاون أكبر بينها خصوصا بالنظر إلى التحديات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط وعلى رأسها التهديد الإرهابي، كما سيعطي الاتفاق دفعة قوية للاقتصاد الإيراني.
بيد أن السعي إلى الوصول إلى اتفاق سريع بحلول 24 نونبر الحالي سيعقد من مسألة الحسم في هذا الملف في ظل استمرار وجود بعض النقط “العالقة” كما أكد على ذلك وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس.
ويحوم شبح الفشل بالمفاوضات الجارية خصوصا وأن عددا من الدول الإقليمية ليست لها ثقة في الجانب الإيراني كالدول الخليجية وإسرائيل. هاته الأخيرة قامت بشن حملة كبيرة ضد إيران خصوصة إبان الخرجة الشهيرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من فوق منصة الأمم المتحدة، فيما ترى الدول الخليجية في إيران تهديدا لأمنها القومي وتشعر بالانزعاج من ظهور أي بوادر لتقارب أمريكي إيراني.
الضغط باتجاه التوصل إلى اتفاق نهائي في ما تبقى من أيام قبل الموعد المحدد قد يصب في اتجاه فشل المفاوضات، في الوقت الذي يسعى فيه إيران والولايات المتحدة بالخصوص، الخروج من الاتفاق بأكبر مكاسب ممكنة.
ولعل تهديد أعضاء من الكونغرس الأمريكي بفرض عقوبات جديدة على إيران محاولة من قبل واشنطن للضغط أكثر على طهران، بيد أن هاته الأخيرة لا تبدو أن قد تقبل باتفاق قد يضر بمصالحها حيث هدد بدورهم نواب من التيار المحافظ برفض أي اتفاق لا يخدم المصالح الإيرانية.