الرئيسية / دولي / إسرائيل وكذبة الدروع البشرية

إسرائيل وكذبة الدروع البشرية

في مقال منشور بصحيفة “إندبندنت” البريطانية المعروفة، تناول مراسل الجريدة كيم سينغبوتا الكذبة التي ما فتئت تروجها إسرائيل بكون حماس تتخذ من المدنيين الفلسطينيين دروعا بشرية.
المراسل قال إن هذه الكذبة لازمة قديمة تكررها إسرائيل بحيث تدعي أن مسلحي حماس يشنون هجماتهم ويخزنون أسلحتهم في منازل آهلة بالسكان ويمنعون هؤلاء من مغادرتها حينما تنشب المعارك.
كاتب المقال بحث في بعض الادعاءات الإسرائيلية بخصوص عدد من الأهداف التي قصفها جيش الاحتلال، ومن بينها مركز لإيواء المعاقين في بيت لاهيا قتل خلالها شخصان معاقان.
المراسل أكد وإن كان سكان غزة يخشون انتقاد حماس إلا أنه ما من أحد يفرض عليهم البقاء في منازلهم وتحويل أنفسهم لأدرع بشرية بعد إطلاق الإسرائيليين لتحذيرات من أجل الإخلاء، موضحا أن العديد منهم يفضلون البقاء في منازلهم لأنه حتى في حال ما قاموا بالإخلاء فإن ذلك لا يعني أنهم في مأمن من نيران القصف الإسرائيلي.
وبحسب الشهادات التي نقلها صحفي جريدة “إندبندنت” فإن السكان يرفضون الإخلاء لأن ليس لديهم بخصوص الأماكن التي قد يقصدونها، وإما لرفضهم ترك منازلهم “للمحتل”.