الرئيسية / سلايد شو / بنعبد الله يكشف سبب فشل حزبه في المدافعة عن رفع سن تشغيل الخادمات
بنعبد الله

بنعبد الله يكشف سبب فشل حزبه في المدافعة عن رفع سن تشغيل الخادمات

لم تمر سوى 24 ساعة على مصادقة لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب، على مشروع القانون 19.12 المتعلق بتحديد شروط شغل وتشغيل العمال المنزليين، والذي يسمح بتشغيل القاصرين في المنازل ابتداء سنة 16، ليخرج قائد “الرفاق” نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، ليبدي موقف حزبه تجاه هذه القضية التي أثارت الكثير من الجدل، ليس لأن الموضوع ذو حساسية فقط، بل لأن وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية عبد السلام الصديقي، ينتمي لذات الحزب، والذي كان ينادي لسنوات طويلة برفع سن التشغيل في البيوت إلى 18 سنة عوض 16 سنة.

بنعبد الله، وفي تصريح صحفي لقناة “يوتوب” التابعة لحزبه، أوضح أن حزبه دافع عن رفع سن التشغيل إلى 18 سنة داخل الحكومة، ولكن “لم نصل إلى نتيجة، ولم نجد دعما لهذا الموضوع حتى في البرلمان، ما جعل حزب التقدم والاشتراكية، مضطرا إلى الاستمرار في طرح مقترح 16 سنة لتمرير المكتسبات، التي جاء بها عوض الفراغ، الذي تعانيه الخادمات، ليكون هذا النص مرحلة انتقالية لا غير، سيتم تعديله مستقبلا لرفع السن الأدنى لتشغيل العمال المنزليين”.

واستطرد المتحدث ذاته، أن النص الذي تقدم به الوزير عبد السلام الصديقي، “جاء بمزايا ومكتسبات متعددة على المستوى الاجتماعي، بحيث يمكن للعمال المنزليين الاستفادة من حقوق الشغل، والتغطية الصحية على المرض، والضمان الاجتماعي، والعطل الأسبوعية والسنوية”.

جدير بالذكر، أن المكتب  السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، أكد في اجتماعه الدوري أمس الاثنين، على أهمية توفر المغرب على إطار قانوني ينظم علاقات الشغل في هذا المجال، بما يحول دون استمرار مظاهر الاستغلال والحيف المسلط على هذه الفئات، كنتيجة منطقية لغياب أية قواعد قانونية تضمن لهم الحماية اللازمة.