الرئيسية / المغرب الكبير / تقارب موريتاني مغربي في إطار العمل المغاربي
maghreb-arabe

تقارب موريتاني مغربي في إطار العمل المغاربي

انتهت أشغال اللجنة الوزارية المغاربية المكلفة بالمصادر البشرية باتحاد المغرب العربي في دورتها الرابعة عشرة في العاصمة الموريتانية نواكشوط.
وناقشت اللجنة الوزارية المختصة جملة من المواضيع تتعلق بالتربية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين والتشغيل والشؤون الاجتماعية والجالية المغاربية.
وقد استقبل الوزير الأول السيد يحيى ولد حد مين صباح يوم الجمعة الماضي بمكتبه في نواكشوط وزراء دول اتحاد المغرب العربي المشاركين في الدورة الرابعة عشرة للجنة الوزارية المتخصصة المكلفة بالموارد البشرية في اتحاد المغرب العربي التي تحتضنها نواكشوط حاليا، يرافقهم السيد الحبيب بن يحيى الأمين العام لاتحاد المغرب العربي.
واستعرض الوزير الأول مع الوزراء أعمال هذه الدورة وما ينتظر منها من نتائج تساهم في تعزيز وترقية العمل المغاربي المشترك.
ومثل المغرب الوزير المنتدب في التعليم عبد العظيم الكروج، وكانت وسائل اعلام تحدثت عن برقيات تهاني بعث بها الملك محمد السادس لقادة دول المغرب العربي بمناسبة حلول الذكرى 26 لتأسيس اتحاد المغرب العربي، أوردتها وكالة الأنباء المغربية الرسمية اليوم الثلاثاء.
وقال العاهل المغربي بهذه المناسبة إن “الاستجابة لبناء الاتحاد المغاربي، لا تستند فقط إلى وحدة التاريخ وحتمية المصير المشترك، بل أصبحت ضرورة اقتصادية واجتماعية، ومطلبا أمنيا ملحا في ظل الظرفية الدقيقة التي تمر بها منطقتنا المغاربية ومحيطها الإقليمي والدولي”.
وجدد التأكيد على “الايمان الراسخ” للمغرب “بحتمية تجسيد الخيار الاستراتيجي الذي يمثله بناء صرح اتحادنا المغاربي، والعمل من أجل التنسيق والتشاور والتعاون لتفعيل مؤسساته، بما يلبي آمال شعوبه في تحقيق الاندماج والتنمية الشاملة والعيش الكريم”.
وأضاف: “إننا مطالبون اليوم، أكثر من أي وقت مضى، بالنهوض بعملنا المشترك وتجديد العزم من أجل انعقاد الدورة السابعة لمجلس رئاسة الاتحاد (لم يحدد موعدها)، لاتخاذ القرارات الكفيلة بوضع خارطة طريق للعمل المغاربي للمرحلة القادمة، والدفع به قدما لكي يصبح قطبا سياسيا وتكتلا اقتصاديا فاعلا في الساحة الدولية”.
ذوبان الجليد في العلاقات الموريتانية المغربية
وتحظى مظاهر التقارب في العلاقات الموريتانية المغربية باهتمام كبير من طرف الرأي العام في كلا البلدين.

وكان رئيس الجمهورية الموريتانية، محمد ولد عبد العزيز قد خص الوزراء المغاربيين المشاركين في الدورة الرابعة عشرة للجنة الوزارية المتخصصة المكلفة بالموارد البشرية في اتحاد المغرب العربي التي تحتضنها نواكشوط حاليا ، صباح الجمعة الماضي بلقاء في القصر الرئاسي بنواكشوط .
وحضر اللقاء وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور سيدي ولد سالم ووزير التهذيب الليبي ووزير التعليم العالي والبحث العلمي التونسي ووزير التهذيب الوطني والتكوين المهني الجزائري والوزير المنتدب لدى وزير المنتدب للتعليم المغربي عبد العظيم الكروج، والحبيب بن يحي الامين العام لاتحاد المغرب العربي.